•°o.O أهلا و سهلا بكم O.o°•

•°o.O في منتديات مدرسة المحرق الثانوية للبنات O.o°•
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 9, 10, 11
كاتب الموضوعرسالة
Demonica

avatar

انثى
عدد الرسائل : 1325
العمر : 26
مـكان الإقـامة : ألــمــانــيه
الهـوايات : الاكل .. الرقاد .. التلفون .. التلفزيون .. الطلعات والهياته .. النت ..
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الخميس مايو 17, 2007 10:48 am

ومره وحده خليفه جاف حصه ميته عله الارض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الخميس مايو 17, 2007 11:04 am

ههههههههههههههه

غربل الله بليسج ديمو

ماعليج منها انتيكو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Antika

avatar

انثى
عدد الرسائل : 809
العمر : 26
مـكان الإقـامة : محرقية (u.a.e)
الهـوايات : الأكل-الهياتة_النت_الرقاد_العقرة
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الخميس مايو 17, 2007 9:12 pm

هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه


خرعتيني ويه ويهج


حر اااااااااام عليكم وين التكملة

نسيت القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muharraq-girls4.up-with.com
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الجمعة مايو 18, 2007 8:42 am

اوكوش بانزل لج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الجمعة مايو 18, 2007 8:48 am


صدت صوبه وهي تبتسم..
حصه: شووووووه والله انه شكلي تعبااااااااان.....
خليفه: تعبان وجي عيل كيف كان اول العرس..؟؟ ماشاء الله ..اللهم لاحسد...
حط ايده على راسها..
خليفه: يالله تبعد عنج العين والحسد وتحفظج يارب...
نزل ايده عن راسها وشغل السياره...وحصه تبتسم له بمحبه..
حصه: انته وايد تخاف علي مع اني عادية والله...
خليفه: من حقي اخاف...لانه ينخاف عليج والله..
حصه: تسلم لي عيوني..
خليفه: الله يسلمج...هاااه شو العرس...وشو العرووس؟ مبسوطه؟
حصه: تتنافظ من الزيغه هههههه...العرس كان حلوووو...كل شي حلوو...هذا اخر عرس يستوي عندنا...
خليفه: ليش غاسله ايدج منه حمدان؟
حصه: ههههههههههههه لا مب غاسله ايدي منه بس اقصد فبيتنا...
خليفه: بيتج وين احين؟ بيتج الحالي والا بيت اهلج....؟!!
حصه: ييييييييييه يا انته اليوم...شبلاك غلس؟ كلهن واحد والله...
خليفه: ههههههههههه تولهت عليج والله..افتقدتج..يوميييين وليله....وايد علي..
حصه: هههههه حتى انا افتقدتك والله ماتشوفني كنت كل شوي ادق لك..
خليفه: وانا بعد ماقصرت...
كملوا سوالفهم لين ماوصلوا البيت...
في الطريج لروتانا تحنحن سعيد ورمس مع نورة لاول مره اليوم..لانه طول الوقت مارمسها.... كان يحس باحراج فظيع مايعرف شو سببه...مع انه بالعاده جريء معاها ومايستحي...بس اليوم صكت عليه...وشردت كل الجرأه اللي محتاجنها عنه...
سعيد: مبروك نوره...
نورة:....احم..الله يبارك فيك..ومبروك لك انته بعد...
سعيد: الله يبارك فيج...ان شاء الله ..اقدر اني..اسعدج واعيشج عيشه مريحه وحلوه معاي.. واذا بان مني أي قصور ياريت...تبلغيني بهالشي...
ابتسمت نورة من هالرسمية...شو قاعد يقول سعيد.؟؟؟... كانهم معاريس توهم يعرفون بعض...!!!..فديته ياربي مرتبك...
نورة: ماعليك قصور ياسعيد...وانا بعد اوعدك بالمثل...
ابتسم سعيد..
سعيد: انا اعرف اني بستانس معاج...
نورة: وانا بعد عارفه هالشي..
سعيد: الحمد لله...على فكره..سفرنا باجر..
نورة: بنسافر باجر.؟!!!!..ويييييين؟؟؟
سعيد: وصلني خبر بانج تبين تسيرين اسبانيا او الهند... وبماانج تحبين الهنود اكثر وهي حلوه هالوقت من السنه قررت نسير الهند ونخلي اسبانيا لوقت ثاني ان شاء الله...
نورة: والله..؟!!!!!..اللــــــــــــــــه فرحتني والله...
سعيد: ههههههههه هذا المطلوب..وصلنا... غشوتج غليظه؟
نورة: هي يايبه معاي غشوه غليظه.. زين اني بدلت فستاني في غرفة الصاله..والا مابروم امشيبه هني...
تغشت نورة بينما نزل سعيد ونزل شنطتها الصغيره اللي شاله فيها اغراض ليوم واحد.. ودخلوا الفندق...
وبعده الغرفه...المفروشه بالورد الجوري الاحمر والابيض..
شهقت نوره وهي تشوف الورد المنثور..وظحكت وهي متاثره ..
نورة: ههههههههههه ..سعيييييييييييييييييد...عبلت على عمرك..!!..هذا كله لي...؟!.
مد ايده وحطها على كتوف نورة وضمها شوي لصدره...
سعيد: ما توفيج حقج والله... شي بسيط هذا...
نورة: مشكوور الغالي...وايد حلووو وعيبني...
سعيد: انتي اللي حلوه...وتخبلين...
نورة: هههههههههه بدينا عاد..يالله جب...
سعيد: عافان الله هههههههههه...خلاص بنجب...
فطيم باتت بغرفه نورة بروحها بما ان نوره مب موجوده..واستغلت فرصه غياب المعرس بعد وطرشت لحمدان مسج...
" عقبالك "
كان حمدان توه طالع من الحمام متسبح... ويوم سمع صوت المسج مايا في باله انها فطيم بالتالي طنش شوي..انسدح عالشبريه وهو يفكر فيها... كلهم عرسوا..باقي انا..وفطيم..متى يارب؟ متى.؟!!.. بعد اسبوع بيبدا دوامه في التقنية.. وبتبدا السنه الدراسيه الاخيره له..وبيتخرج.. ياترى بتمر بسرعه والا ببطء شديد..؟!!..
مد ايده بتململ ومسك تيلفونه.. ومات من فرحته... تفكيره بها يابها لين عنده..؟!!.. قرا المسج وشق الحلج بظحكه...
"عقبالنا يافطيم...قسم بالله توني كنت افكر فيج واقول متى بيي يومنا؟!"
ابتسمت فطيم وهي تتخيل نفسها عروس لحمدان...
" متى ما الله كتب...عليك بالصبر"
" صابر تراني..فطيم..بقولج شي..امس صارلي موقف مع سعيد"
" شو صار"
" تكلمنا عنج..وحسيت به موافق وعطا موافقته لي ..قالي اذا كنت تحبها لهالدرجه..الله يكتبها من نصيبك ان شاء الله"
قد ماخافت في هاللحظه قد مافرحت بعد... تذكرت وقت ماسلمت على اخوها اطالعها بنظره غريبه وابتسامه اغرب وقالها عقبالج ...
" الله يفرحك مثل مافرحتني...شو قلتوا عني؟"
" هو سالني من وين اعرف اخبارج..قلت له من نورة..قالي نوره بتسيراحين عنك..قلت له بصبر..بس"
"ماشك بشي؟؟"
"اول شي حسيت به شاك..بس بعدين عرفت انه يختبرني بس... اطمني.."
" الحمد لله..تعال انته شحقه اجاهلتني اليوم؟ حطمتني"
" ههههههه سلامتج من التحطيم...والله يالغاليه مابغيت لج الرمسه..والا انا من داخل ذايب وميت من الوناسه"
قفطت فطوم..
" معقووله عاد..تذوب مره وحده؟!!."
" برايج لا تصدقين يالطولول..."
"ههههههههههه انزين يالمسطره..حمدان ماخبرتك بنتيجتي.."
" طلعن؟ هااااااا بشري؟"
" يبت امتياز وحده..و الثانيه بي.."
" مبروووووووك لج هدية"
" روح لاه..كل ما اييب امتياز تقولي لج هدية ولين احين ماشفت شي.."
" هههههههه موجودات الهدايا في الحفظ والصون..في الشنطه الصغيره داخل الكبت.."
" شوووه.؟!!"
"هي..اشتري واخزن...يوم باخذج بعطيج اياهن"
" هههههههه هيي دام جي السالفه برايك عيل"
" خبريني كيف شكله سعيد وهو عالكوشه؟ كان خاطري اشوفه"
" ماصد صوب نوره الا مرتين ثلاث ولا رمسها طول الوقت..تخيل"
" معقووووله.. خبل هذا مب صاحي"
"ههههههه هي والله... اخبرك...رصيدي بيخلص"
" اطرش لج؟"
" مب كل يوم العيد ههههه والله مااطرش باجر بشتري بطاقتين..يالله شي فخاطرك؟"
" سلامت قلبج عمري ..تصبحين على خير"
" الله يسلمك..وانته من هل الخير..فمان الله"
" الله وياج"
.....
حط التيلفون حمدان عداله وانسدح عشان يرقد وهو مرتاح البال..
بالباجر الصبح الاهل كلهم متيمعين فبيت بو خالد.. حتى بيت محمد كامل كلهم معزومين هناك عالغدا..وطبعا اهل سعيد من اول موجودين هناك.. مب كلهم باتوا فبيت بو خالد.. يعني امنه وريلها وشيخه وريلها باتوا في فنادق ..اما فطيم ومنى ومنال وام فيصل وابو فيصل..وطبعا عليا وفيصل باتوا في البيت... بالتالي الضحى حوالي الساعه 11 كان البيت فوووووووول وزحمه عالأخر..
الساعه 12 تقريبا وصلوا المعاريس.. وكان الاستقبال حار لهم عند الطرفين..نورة طبعا دخلت عند الحريم على طول وسعيد دخل الميلس مع باقي الرياييل..
كانت الفرحه مبينه على ويه نوره...بالرغم من غلاسه الكل عليها لكنها كانت بوجه عام مرحه ..وفرحانه..واهم شي بالها ارتاح اخيرا..
الربشه في البيت كانت بلا حدود...حريم وايد ومسويات مجموعات كل مجموعه حشرتها اكبر عن حشرة الثانيه....
صلوا الجمعه..وتغدوا... وبعد الغدا سلمت نورة على اهلها كلهم..ووصت خالد يشل شريط العرس لناصر ويسلم عليه ويشل بعد شريط عرس حصه لانه ماشافه لين الحين... ووعدها بخير... وبعد ماحملت شنطتها الكبيره اللي تحوي كل اغراضها وملابسها اللي ممكن تحتاجها في السفر.. توكلوا المعاريس صوب دبي..مطار دبي.. عشان يسافرون...
وبعدماراحوا المعاريس..تيمعوا هل الشارجه كلهم بعد عشان يسيرون..وفطيم شافت حمدان للمره الثانيه في هاليوم بس كانت متغشيه..اول مره شافته كانت من ورا الدريشه يوم توه واصل..والحين اكيد بيشوفها..شي غريب كيف تحس بانه اقرب لها من ذاتها من بعد ماكانت تنفر من وجوده حواليها....كانت تحس انه استهتاري وخقاق ومزعج..مثل الذبابه... لكن في النهاية اكتشفت انه له قلب هش..وطيب...وحنون لابعد درجه..!
مرت الايام وكانوا المعاريس عايشين احلى حياة...الحب بينهم ماتغير لكنه زاااد...المناطق في الهند اجنن.. وثنيناتهم نورة وسعيد يعرفون يتكلمون هندي...وهالشي كان سبب دائم للضحك يوم يحاولون يتكلمون هندي مع السكان...اللي كان هز الراس عندهم شائع بشكل غريب... من حد يرمسهم هزوا روسهم...نورة من زود خبالها اشترت سااااري..(الزي الرسمي للمتزوجات خصوصا في الهند).. ويوم راحوا للشقه لبسته لسعيد وتم ميت من الظحك عليها...
سعيد: والللللللللللله ياصورج... صبري بس..وين الكاميرا..!!.
نورة: ايييييييييييه ..شووو تصورني تخبلت...عشان ماتخلي حد ماتراويه الصور...
سعيد: انا حلفت...صبري بييب الكاميرا..
راح الغرفه وطلع الكاميرا من الشنطه ويابها... ويوم وقف جدامها...عقد حواجبه..
سعيد: نواري..فرق الشعر بدون علامه..؟؟ مايصير...
نورة: شوو علامته؟ اللي بين الحواجب؟ تباني احطها بعد؟؟
سعيد: هي مايصير بلاها...
نورة: هههههههه هي خربانه خربانه..صبر بييب المحدد وبنرسم علامه...
سارت يابت محدد وخذه عندها سعيد..
سعيد: هاتي انا برسم لج...مسكي..
عطاها الكاميرا وقعد يرسم لها وهو يظحك دائره لونها عنابي بين حواجبها... وعقبها مات من الظحك..
سعيد: قسم بالله من الخاطر هندية....شحقه ماخذتيلي بنجابي انا بعد بلبس..!!!..
نورة: ههههههه باجر بناخذلك...
سعيد: يالله وقفي وسوي حركات هنود..بنصورج..
قعدت نورة تسوي له حركات وهو يصورها...مثل ماقال حركات هنود...
نورة: بسك من التصوير بسير ابدل ثيابي عشان نطلع نتعشى...
سعيد: هههههههههه خسج الله خلصت الفلم الا عليج...والله الساري عجيب نواري عليج...
نورة: خلاص بسير اخذ جواز هندي...
سعيد: عادي يعطونج صدقيني...سيري بدلي لاني ميت يوووع...
نورة: وااي فديت اللي ميت يووع انا...
تقربت منه وباسته على خده وراحت للغرفه تبدل وهو يتابعها بنظره...
الجماعه في الامارات كل حد رد لحياته الطبيعية...
حمدان رجع يداوم بالتقنية صباحي..ومسائي بالشركه.. وهو يصبر نفسه بانه بعد سنه بيفتك من هالعثره وبيحصل لنفسه شغل ثابت ومحترم اكثر..
فطيم رجعت للدوام والسكن في الجامعه... وهي حاليا ثاني سنه وانقبلت في كلية IT اليديده.. واشترت اللاب توب..اللي بدا يسويلها عصبه يوميه من كثر ماتحمله ساير راد...والعلاقه بينها وبين حمدان تقوى يوم عن يوم..
حصه كانت راجعه مع عنود للبيت بو سلطان..كانن سايرات مشوار ورجعن..نزلن ثنتيناهن للبيت...وسلمن على ام سلطان وابو سلطان وحرمه حميد اللي كانت قاعده معاهم في ذاك الوقت..بعد شوي وصلوا حمدان وخليفه وسلطان من اشغالهم وتغدوا..بعد الغدا رجعت عنود لبيتهم مع حمدان اللي سار يوصلها..لانه عبدالله رفض ترجع مع الدريول بروحها...
دخلت حصه قسمها بعد ماتغدت..كانت خليفه يالس فوق ويطالع التلفزيون..
سكرت حصه الباب وهي تبتسم ويت ويلست حذاله...
حصه: شو اخبارك اليوم..؟!!..
التفت لها وابتسم..
خليفه: كالعاده والله...انتي شو اخبارج..
حصه: انا اخباري زينه..
وابتسمت.. وكملت..
حصه: السموحه منك خليفه لاني طلعت اليوم بلا شورك...
التفت لها خليفه بسرعه وعلى ويهه ملامح اهتمام..
خليفه: طلعتي؟؟ وين سرتي؟
حصه: سرت مع عنود المستشفى...
خليفه: خيير؟؟؟ شو بلاكن؟؟..
مسكت ايده حصه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الجمعة مايو 18, 2007 8:51 am

حصه: خليفه...انا....انا حامل..
وعلى طول حمر ويهها بصبغة الاحراج.. اما خليفه فما صدق...قعد يطالعها ببلاهه..
خليفه: شو..؟!!..
حصه: اللي سمعته... مبرووك..بتصير ابو..
غمض خليفه عيونه شوي عشان يستوعب ورجع فتحهن وهو يتنفس بقوو وصدره يرتفع وينزل...
خليفه: ...صــــــــدق..!!!!!!!...
حصه: ههههههههه هي والله.. في الشهر الثاني...
برزت ابتسامه كبيره وحلوه على ويه خليفه وعلى طول اندفع ومسك حصه ولوا عليها بقووو...ميت من فرحته...
خليفه: حلفي...حلفي انه صدق..
حصه: ههههههه والله خليفه والله...شبلاك مب مصدق..
ابتعد عنها ويوم استشف الصدق في ويهها ونظرتها..باسها على راسها...
خليفه: مب مصدق..مستانس.. الله يطولي بعمرج...شحقه ماخبرتيني انا بسير وياج..؟؟
حصه: بغيت افاجئك..
خليفه: احلى مفاجأة والله...فديتج ياحصيص...
ورد لوا عليها مره ثانيه مب مصدق...
اما بالنسبه لعنود..فدخلت قسمها ودخلت تتسبح..تلبست ملابسها ويوم طلعت حصلت عبدالله توه واصل..
عنود: هلا حبيبي..يييت..!..
تقرب منها وباسها..
عبدالله: شحالج؟؟
عنود: بخير..وانته؟
عقد عبدالله حواجبه..
عبدالله: شو بلاج عنودي..؟!!..
ابتسمت له عنود..
عنود: ماشي..ليش؟
عبدالله: مادري اشوفج مويمه... ماقلتيلي بلاها حصه سايره وياها المستشفى.؟؟!
يلست عنود عالشبرية بينما عبدالله فصخ كندورته وعلقها..
عنود: اختك حامل ماشاء الله...
التفت لها عبدالله متفاجئ..
عبدالله: والله.. ماشاااء الله..يستاهلون عيل..
وابتسم..ويا يلس عدالها ..
عبدالله: هذا هو السبب..؟؟
عنود: سبب شوو..؟؟
عبدالله: عشان جي مويمه..؟!!..
عنود: لا بالعكس والله فرحانتلها..
عبدالله: ادريبج فرحانه لها...لكنج بديتي تتسائلين والشك دخل قلبج لانج ماحملتي للحين... صح؟
نزلت عنود عيونها... وقربت راسها وحطته على كتف عبدالله..كعلامه للموافقه على كلامه...فعلا هي متظايقه لانها ماحملت للحين..
حظنها عبدالله بحنان..
عبدالله: ياعمري هذا كله من عند ربج...لا انا ولا انتي فينا شي ان شاء الله... بس هذي مساله وقت ومتى ما الله كتب بتحملين...لا تظايقين...
عنود: الناس بيبدون يرمسون علي ياعبدالله...
عبدالله: يخسي اي حد يرمس عليج...بقص لسانه قص...
عنود:.......................
عبدالله: اذا تبين بنفحص..عشان تتاكدين ان نحن بخير مافينا شي..
عنود: وليش متاكد لهالدرجه..
عبدالله: بالنسبه لي انا فاحص من قبل وتاكدت اني بخير...
فزت عنود وهي اطالع عبدالله برعب..
عنود: يعني الغلط مني انا..؟!!!!...
هز عبدالله راسه..
عبدالله: لا ياعمري..لا منج ولا مني..
عنود: وليش انته متاكد انه مافيني شي..يمكن انا ماييب عيال..
عبدالله: انا متاكد من العكس..عندي احساس..واذا تبين بوديج نفحص..
عنود: لا..اخاف..
نزلت عنود راسها للارض بحزن وياس.. الشي اللي خلا عبدالله يتظايق وايد..
عبدالله: مافي داعي للخوف لانه مافيج شي انا متاكد ...وبعدين انتي ليش مستعيله..؟؟..نحن حتى ماكملنا سنه من عرسنا..وانا مب مستعيل ونحن بعدنا صغار... ولا تنسين اهم سبب...ان الله ماكتب لنا لين الحين انه نيب عيال..ولا اريدج تظايقين من هالموضوع...
عنود: ......بس...بس انا ابا عيال..
نظرة عنود وعيونها مليانه دموع مانزلت.. ماتحملها عبدالله....حطنها بقو وباسها على راسها يحاول يهديها ...
عبدالله: انا تكفيني انتي...والله لو طول عمارنا مايبنا عيال مابشتكي...انتي تسديني..
لكن كلامه هذا خلا عنود تصيح اكثر...ماعرف عبدالله شو يسويبها...حرمته شكلها متحطمه نفسيا وخايفه من المستقبل.. كيف تخاف وهو معاها بكل خطوه وحامنها من كل شي... بس معاها حق..كلام الناس مايرحم ويتحملنه الحريم اكثر بوايد عن الرياييل...وعنود ماتتحمل التنغيزات والتجريحات...لكن هومابيده شي يسويه...
عبدالله: عنوود...بس عاد لاتزعليني منج...انا مب سادنج؟؟ ربّيني اول ترا بعدني انا ياهل...بعدين فكري بالعيال..
ظحكت عنود غصبن عنها شوي..وابتعدت عن عبدالله ومشت دموعها..
عنود: ماشي ريال مايبا عيال عبدالله...لا تقص عليه انا..
اطالعها بجدية..
عبدالله: كد جذبت عليج انا...
عنود: احين تجذب علي عشان تواسيني..
عبدالله: ماجذبت عليج...والله تسديني انتي..اذا الله كاتبلي هالشي بتقبله بصدر وسيع عادي..لانه عندي انتي..الله لا يحرمني منج ان شاء الله..
ابتسمت عنود بفرح...
عنود: ولاا منك ان شاء الله عبادي....(ومشت دموعها)..احم..تغديت؟
ابتسم عبدالله..
عبدالله: لا ماتغديت وميت من يوعي...انا بدش اتسبح وانتي حطيلي غداي يووعان..
عنود: من عيوووني..
عبدالله: تسلم لي عيونج...
نش عنها ودخل الحمام يتسبح...اما هي فراحت تحط لريلها غداه..
رجعوا قوم سعيد من السفر.. واستقبلوهم في الشارجه استقبال معتبر.. ومرتبين لهم غرفة سعيد ومغييرنها تقريبا تغيير شبه كلي..سعيد طلب منهم انهم مايظمون لغرفته غرفة شيخه بسبب انهم مابيسكنون هني وقت طويل... يمكن حوالي السنه وبعدها بينتقلون بيتهم اليديد..
خذولهم اول يوم تموا في البيت عشان نوره تحس بالاستقرار شوي وطبعا ساعدها وجود اختها في البيت بشكل كبير... لكن بالباجر شلها سعيد ووداها بيتهم اليديد عشان تشوفه..وكانت منتهى الروعه بالنسبه لنوره..بيت خاص فيها..يضمها هي وسعيد...شي احلى من الخيال بالنسبه لها وله..ومن اولها قاموا يحطون الخطط لديكورات البيت وشو بيسووون فيه...
بعد اربع شهور وفي الاجازة الشتوية..حملت عنود بعد...وماتت من الونااسه هي وعبدالله..اللي فرح اكثر شي عشان عنود ارتاح بالها..ساعتها كانت حصه في الشهر السادس وبطنها بدا يبرز بشكل واضح..اللي خلى شكلها يطلع محبب للنفس..خصوصا انها حنوونه وشكلها حلوو وايد من بعد الحمل بسبب الهرمونات ..وخليفه يخاف عليها من نسمه الهوا..
اما بخصوص نورة وسعيد...فهم بدوا بتاثيث البيت.. بدوا بغرفه النوم والمكتب..على قد معاش سعيد واللي يقدر يتحمله بدون ديووون..شهر ورا شهر بيكتمل البيت ...ماوراهم شي عشان يستعيلون عليه... ونورة كانت مستانسه لوجود فطيم في هالشهر في البيت...لانها في اجازة مابين الكورسين...وهي باذله جهدها بالدراسه وتيب نتايج زينه...مع ان المواد صعبه ويبالها تركيز وشغل وايد ... بس بذلت جهدها ويابت علامات زينه في النهائي..
بخصوص بيت بو خالد..كل البيت كان فرحان ينتظر رجعه ناصر وخالد من المانيا بفارغ الصبر بعد اسبوع..بالتالي يابت ام خالد عمال البنا..وسوت عدال كل درج ..درج ثاني مسطح مخصص للعجلات... عشان ناصر مايواجه اي صعوبه بتنقلاته بالكرسي المتحرك...لانهم في المانيا رخصوا بعد ما خلصوا علاجه ومابقى عليه غير انه يدرب بنفسه..بالتالي اشتروا اجهزه خاصه على اساس يرسلونها لهم بعد اسبوعين او ثلاثه...وبيتمرن في بيته وبين اهله احبابه..بتكون نفسيته احسن بوايد..ويمكن يعطيه دافع اكبر للتمرين بالتالي تتحسن حالته بشكل اسرع..
هل الشارجه كلهم ساروا العين عشان يستقبلونهم.. اما عبدالله وسلطان ولد عمه فهم اللي ساروا لمطار دبي واستقبلوهم...كان فرحه ناصر بالرده غااااامره...عالم وايدين من ربعه والشباب كانوا في المطار وصلهم خبر وصوووله بالسلامه وساروا يستقبلوونه..صحيح على كرسي متحرك لكن حس ناصر بانه مشلول على روس الكل...وبانه فرحتهم به اكبر من فرحته بهم....
ركبوا السياره ..وعبدالله كان يسوق وكل شوي الدموع تتجمع بعيونه بالدس..فرحان بشوفة اخووه..وفرحان برجعته...وبنفس الوقت زعلان على حالته..لكنه واثق وعنده امل كبير بانه بيقوم على ريوله فيوم من الايام...وبيتغلب على هالشلل...وبيفر هالكرسي المتحرك وبيكسره بعد..باذن واحد احد..
وصلوا العين الساعه 1 نص الليل..لكن كانت بالنسبه لهالبيت كانها الساعه 7 المغرب .. كلهم كانوا يتريون وصوله عشان يسلمون عليه...اول ماوصل وسلم على الريايل كلهم..وبو خالد اللي دمعت عينه بس مسك نفسه... وسلم على سعيد وخاله وفيصل وعمه وعيال عمه ثلاثتهم..لانه سلطان مسلم عليه من قبل في المطار.. يت الام طايره ولوت على ولدها وصاحت لين ماقالت بس...والحريم من وراها..ماعدى حمده اللي استحت تسلم على ريلها بعد طول غياب جدام الكل... عشان جي وبعد ماخلص سلام على الكل دخل بيته..عياله كانوا رقود لتاخر الوقت...لكن حرمته اكيد كانت تترياه داخل بفارغ الصبر والشوق يطفح من كل خلية منها...
بالباجر كانت عزيمه بسيطه للاهل ..هم نفسهم اللي كانوا موجودين امس حظروا اليوم عشان يشبعون من شوفة ناصر... وبعد الغدا تم ناصر يالس في الصاله مع اهله اخوانه وخواته وعياله وحرمته.. اما الغرب الرياييل فكانوا في الميلس يعطونه الراحه يشوف اهله ...
في يلسه الشباب في الميلس... حمدان كان داق سوالف مع سعيد وابوه ويظحك..وقطع عليهم تيلفون الساعه 3 ونص قبل صلاة العصر بشوي... رد عليه حمدان وهو بعده مبتسم على سالفه ..
حمدان: آآلووووه..؟!!..
عزوز: هلااا حمدان..وين انته؟؟
حمدان: انا فبيت عمي...شبلاه صوتك.؟؟!!..
عزوز: ياريال الحق علينا... هات رشود وتعال..
فز حمدان من مكانه ...
حمدان: شو بلاك..؟؟؟
ومشى وهو يطلع من الميلس ومعقد حياته وباله مشغول... انتبه له سعيد واستهم..قام لحقه وطلع وراه..
عزوز: خالد ياحمدان ساير .. خالد معزم يذبحه ذاك راعي دبي..
حمدان: منووووه..؟؟؟ هذا اللي مشاركنه في المشرووع؟؟
عزوز: هي حمدان تعال بسرعه مر عليه انا سيارتي في الوكاله الله ياخذها..
حمدان: خلاص انا ياينك احين..ولو اني مافهمت شي..
عزوز: بشرح لك عقب...
سكر حمدان ومشى بسرعه صوب سيارته..مسكه سعيد..
سعيد: شوو فيك؟؟
حمدان: مادري عزوز متصل يقولي تعال بسرعه...
سعيد: بسير وياك..
حمدان: يالله تعال انزين...
ركب حمدان بسرعه سيارته وركب سعيد عداله وطاااار برا البيت صوب بيت عزوز..يوم وصلوا حصلوا عزوز يترياهم برا البيت..شافهم وركب بسرعه وسلم عليهم عالطاير...
عزوز: طير على دبي...حمدان بسرعه الله يخليك ماباه يسوي مشكله لعمره..تعرفه خالد متهور..
حرك حمدان السياره وهو يتافف...
حمدان: خبرني انزين شو الموضوع بالتفصيل...
عزوز: وصل تيلفون لخالد اليوم ان ذاك راعي دبي اللي مبونا شاكين فيه..سرق فلوس خالد كلهن.. هذاك تراه محاسب.. ونحن ياما نصحنا خالد عنه بس هو كان مصرر..ويوم درا اليوم طلعن ينونه وطار لدبي وهو حالف يذبحه اليوم..
حمدان: لا حول ولا قوة الا بالله ...ماتبانا نخطف على رشود؟
عزوز: لالا حمدان ماشي وقت..اذا لحقناه زين بعد.. تراه يطييييير السبال...
لكن حمدان بعد ماقصر بالطيران.... كان يسوق باسرع ماعنده...وسعيد كل شوي ينصحه يهدي السرعه لا يظيعهم كلهم... لكن حمدان كان يفكر بخالد.. مايباه يظيع مستقبله والسبب حفنة فلوس...
قراب دبي حصلوا سياره خالد طايره .. وبسبب زحمه دبي..ظيعوه مره ثانيه...ولانه خالد كان دريول وعامتنه العصبيه..الله سلمه بس من كذا حادث محتمل يصير...
حمدان: اووووووووه..عزوز ادله هذا وين ساير؟؟؟
عزوز: هي اعتقد ساير المكتب..سير جدام عقب بييك دوار لف يسار...
قعد عزوز يدلي حمدان طريق المكتب لين ماحصلوه..وفعلا كانت سياره خالد هناك...نزلوا كلهم وترابعوا للمبنى ... وكان عزوز جدامهم لانه ساير مره مع خالد...وصلوا المكتب وشافوا الذبحه مستويه هناك..خالد ماسك ريال ثاني هو راعي دبي من كندورته ويتهازب معاه..
خالد: ياولد الحرااااااااااااااااااام...!!!
الريال: ياخي محد قالك تدخل مشروع وانته مب ظامن...محد ظربك على ايدك..
وكافأه خالد ببكس لف له ويهه وطاح عالمكتب ..وانقض عليه مره ثانيه
ادافعوا حمدان وسعيد وعزوز يبعدون الثنينه عن بعض.. لكن اللي ماتوقعوا هو ربع الريال اللي ادافعوا هم بعد من برا المكتب وعلى بالهم حمدان وسعيد وعزوز يايين يظاربون بعد مب يحايزون..بالتالي انقضوا عليهم هم بعد واستوت الظرابه هناك...والكل تعور.. الموقف كان فظيع... وغلط بغلط.. مساله مثل هذي ما تتعالج بالظرابه..وكانوا بينهون الموضوع لولا ربع الريال اللي هم غلطوا عليهم وبدوا ظرابه ثانيه...
في لحظه راعي دبي مسك فتاحة الرسايل وكانت حاده جدا ومثل السكين ويمكن احد..كانت موجوده عالمكتب ضمن الادوات المكتبية...كان ناوي يخوف بها خالد او أي حد يتقرب...لكن للحظه ياه اندفاع غاضب ورغبه عنيفه بانه ينفذ تهديده...ومد ايده ورفعها ..وهوابها اتجاه خالد بقو وبسرعه..لكن خالد كان متنبه وابتعد...لكن اللي ماكان متنبه هو حمدان اللي كان ورا خالد..وهوت السكين على ويه حمدان جهةاليسار وجرحته جرح عميق وعنيف....وبشع...
الجزء الثالث والسبعون... والاخيـــــــــــــر..!
بعد اللي صار..وفلحظه وحده... وقفوا الكل عن الظرابه وتركزت انظارهم لحمدان ..اللي تراجع من الصدمه اولا ..والالم الفظيع ثانيا...وفلحظه ثانيه انترست ايده الضاغطه على الجهة اليسرى من ويهه على الجرح دم..وكندورته بعد...اندفع سعيد صوبه ومسكه..
سعيد: اشووووووووووووووف...!!..
ويا عزوز وانضم لسعيد بخوف..بينما خالد اندفع لراعي دبي المنصدم وماسك السجين بارتجاف ..مب مصدق اللي سواه.. وعطاه بكس على ويهه ومسكه وصرخ فيه..
خالد: الللللللللللله ياخذك ان شاء الله شو سوييييت؟؟؟؟... والله يا شرشحك في السجون يالنذل..
وبسبب غلطه الفظيع ماتحرك من مكانه لاهو ولا ربعه المنصدمين...بينما سعيد مسك حمدان من صوب وعزوز ماسكنه من الصوب الثاني وشلوه السياره وطاروبه لاقرب مستشفى... وعزوز حاط سفرته على ويه حمدان يمنع نزيف الدم اكثر من جذي..وسعيد يسوق وهو خايف على حمدان ومن اللي صارله...مسك تيلفونه واتصل بالشرطه وبلغهم بكل شي وبمكان الظرابه ..عشان يمنع اي شي انه يتطور ويكبر..كافي اللي صار..كافي... كل هذا عشان فلوس لا تموت ولا تحيي حد..؟!!!!..
في المستشفى ...نظفوا الجرح لحمدان اللي كان يعوره بشكل فظيع..نفسيا اكثر من جسديا..يعرف انه الجرح بيترك اثر...ويمكن تشوه...لكن مافي شي يتحدد الحين قبل التئام الجرح... بالتالي تمت خياطته ..وتضميده ولفّه بالشاش... وخلاص...
مافي شي ثاني يقدرون يسوونه قبل التئام الجرح...بعدها بيشوفون اذا يستلزم عملية تجميلية او لا...
في المبنى..الشرطه خذت الموجودين كلهم للتحقيق... وراعي دبي مازال في صدمته وذهووله اللي ادانته بشكل كبير على ارتكاب هالجرم..!!
ركب حمدان السياره وهو مدوخ من حبة المهدء والمسكن اللي عطوه اياه عشان مايعوره الجرح...وسعيد يهز راسه باسف عاللي صار... هو شاف الجرح بينما حمدان ماشافه...لكنه اكيد يحس فيه لانه صاير هادي وايد...ومن اللي شافه سعيد ان الجرح بليغ...يبدا من طرف عينه اليسار وصولا لاذنه... ويمكن يسبب له تشوه...او علامه ماتخوز...الله يعينك ياحمدان...رن تيلفون سعيد..وكانت نوره..
سعيد: مرحبااا..
نورة: هلا سعييييييد...وين انته؟؟؟
سعيد: في دبي..
نورة: في دبي..!!!!!!!!..شو تسوي في دبي.؟!!..
سعيد: بخبرج بعدين...اضطريت اطلع واحين راااد...
نورة: حد عندك مب رايم ترمس؟
سعيد: هي ..
نورة: خلاص برايك عيل..لا تسرع..
سعيد: ان شاء الله..فمان الله
نورة: حياك الله..
سكرت نورة التيلفون وصدت صوب فطيم اللي علىويهها ملامح فزع..
نورة: انتي متاكده من اللي شفتيه؟؟
فطيم: هي متاكده.. انا كنت اكوي شيلتي في غرفة الملابس ويوم طلعت شفت حمدان يتكلم بعصبية في التيلفون وسعيد واقف عداله..عقب طاروا صوب السياره وطلعوا...شو قالج؟؟
نورة: قالي انه في دبي... واضطر يطلع..بس احين راجعين..
فطيم: ياويلي..انا قلبي ناغزني...احس انه صار شي..
نورة: لا ان شاء الله لا تفاولين ماصار الا الخير...يوم بيرد بساله...لا تخافين...
سكتت فطيم وهي بعدها مب مطمنه...شكل حمدان ماكان يطمن...كان متوتر..لو تقدر ترسل له الحين جان ارسلت له..لكنها خايفه من سعيد لانه معاه...بالتالي مالها غير الصبر...
اول ماوصلوا العين على طول طلب حمدان منهم انهم يودونه البيت...ويردون له سيارته عقب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الجمعة مايو 18, 2007 8:52 am

دخل البيت اللي كان فاظي تقريبا بسبب تواجد اغلبهم في بيت بو خالد..ركب فوق ودخل حجرته وقفل على نفسه... ورقد كانه ميت...
اما عزوز اللي مقرر انه يشوف راشد عشان يسير معاه لدبي ويوقف مع خالد اللي اكيد ناشب في الشرطه بسبب هالمشكله...بالتالي وصله سعيد بيت راشد ورجع لبيت بو خالد...
اول ماوصل سعيد البيت دخل الميلس وزقر عبدالله وخليفه..وطلعوا برا الميلس مستغربين...وخبرهم باللي صار..وهالشي سبب لهم فزع فظيع وويوهم تغيرت...حمدان يتشوه.؟؟؟؟..على هالحال ركب سعيد سيارة حمدان وركب خليفه مع عبدالله في سيارة عبدالله وساروا لبيت بو سلطان...وقف سعيد سيارة حمدان في الغراج وعطى السويج لخليفه..اللي طار داخل البيت بينما تموا الباقي في الحوش يتكلمون عن هالموضوع بالتفصيل للمره الثالثه..لانه عبدالله ولا حتى سعيد كانوا مستوعبين سرعه تطور الاحداث....بعد شوي نزل خليفه وطلع لهم وعلى ويهه علامات الهم..
خليفه: ماطاع يفتح الباب...مايرد عليه...
سعيد: يمكن رقد..!!!..
عبدالله: ويمكن مظايق ومايبا يشوف حد..
خليفه: انزين عنبو انا اخوووه...!!..وابا اطمن...كيف قلت لي اليرح..؟؟؟
سعيد: من طرف عينه اليسار لين اذنه...جذي..(واشر على ويهه كيف كان جرح حمدان)... الله سلم عينه بس..
هز خليفه راسه..
خليفه: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. الله يهديهم ربعه جانهم سحبووه بمشاكلهم...وهو شو يباهم ساير يظارب وياهم..
سعيد: ياريال نحن سايرين نحايز عن الظرابه...ربع ذاك الخايس هم اللي تبلوا علينا وظاربونا...ونحن لازم بندافع عن عمارنا...
عبدالله: والريال راعي دبي وين احين؟ لا يكون خليتووه..
سعيد: لالا..انا بلغت الشرطه عليهم واظني هم هناك احين...
عبدالله: الا بلغتوا الشرطه؟؟ هذا يباله ذبح... اول شي يسرق فلوسهم وعقب يسوي اللي سواه..!!!...
سعيد: لا تستوي شراتهم انته بعد...الشرطه بتتكفل بالموضوع... خلونا نرد البيت..احين شو بتسوون؟؟ بتخبرونهم؟؟
خليفه: انا افضل انه نتكتم عالسالفه لين ماكل حد يرد بيته..ينتشر الخبر شوي شوي احسن عن فجاه جذي..احين هم توهم فرحانين بردة ناصر وخالد...
سعيد: وانا بعد اشوف ان حمدان مب في حاله يقدر يشوف فيها الناس حاليا...
عبدالله: يعني نسكت .... وهذاك؟؟
سعيد: هذاك الشرطه بتتكفل فيه..وعزوز بعد سار ويا راشد دبي...وبيخلصون الموضوع ماله داعي نكبر السالفه بياخذ جزاه واكثر...لا تمشكلون عماركم انتوا بعد..
عبدالله: سعيد قاهرني والله شو فاكر نفسه هذا..؟!!!..
خليفه: سعيد عنده حق... ماله داعي نمشكل عمارنا..وماظني انه بيسلم منها وهو عليه شهود وايد وربع حمدان بيتكفلون بالموضوع...
عبدالله: ماظني ارتاح الا يوم اكفخه اروحي...
سعيد: مابتلحقه لانه في الحبس..
خليفه: وبعدين تكفيخ الريال مابيرد ويه حمدان مثل ماكان..استهدي بالله..خلونا نسير بيت عمي...بشل سيارتي والاهل وبنرد..بسهم يلسوا وايد..
سعيد: حتى نحن بعد ورانا درب للشارجه...
ركبوا كلهم سيارة عبدالله اللي ميت قهر ومب رايم يتحمل برودة اعصابهم...ورجعوا البيت..
في الساعه اللي بعدها رجعوا قوم خليفه واهله كلهم البيت..ومعاهم حصه...اما قوم سعيد فكانوا يلمون اغراضهم عشان الرجعه..ونورة تحاول تساله شو صاير وهو يقولها ماشي صاير بخبرج عقب...
لكن وهم في الطريق...سعيد كان يحاتي فطيم..اللي راكبه معاه هو ونورة ...لانه يعرف بانه فطيم تحبه..ومتعلقه فيه رغم بعدهم عن بعض... لانه مثل مانورة توصل اخبار فطيم لحمدان ..اكيد بعد توصل اخبار حمدان لفطيم..
نورة: والله انك داس عني شي..خبرني محد غريب هني...شو صاير..
سعيد: يانووره ماشي مستوي ماشي..
نورة: خبرني انزين وين سرتوا..
سعيد: قتلج تراني سايرين دبي..
نورة: ليش سرتوا فجاه دبي.؟؟
سعيد: واحد من ربع حمدان عالق فمشكله فرحنا نوقف معاه ونحل السالفه هذي..حليناها ورجعنا...
نورة: بس؟؟
سعيد: بس..
نورة: عيل شو هالبقعة الحمرا اللي فكندورتك..؟؟
واشرت على مكان معين في كم كنورة سعيد...كانت بقعة دم من حمدان..
ارتبك سعيد...هالنورة هذي لعواز مايفوتها شي..
سعيد: تراني قلت لج هذاك عالق فمشكله..كان يظارب..وانيرح..بس..
رصصت نورة عيونها مب مقتنعه...لكنها سكتت عنه ...مابيقص عليها هي.. خابزتنه وعاينتنه عدل..مايبا يرمس بسبب فطيم ورا...اكيد اكيد الموضوع يتعلق بحمدان...الله يستر...
وفطيم كانت ساكته طول الوقت..لكن عيونها تنطق باسئله وايده وشكوك اكثر...وارتجاف ايدها يفضح خووفها.. لدرجه ان سعيد حس بخوفها هذا...شو بتسوي لو يقولها ان حمدان صابه اللي صابه...شو بتسوي؟؟؟ وهو يدري بانها بتكتم ردة فعلها عشان تبين له انها مب مهتمه بحمدان...لكنها من داخل بتتعذب اضعاف... هو مب قاسي لهالدرجه...ويقدر يتفهم شعورها الحين...فالافضل انه مايخبرها بشي..وحمدان بيرجع مثل اول مع الوقت بدون ماهي تدري شو صاير..
بعد وصولهم للبيت الكل دخل حجرته...وسعيد علشان يشرد من تحقيق نورة دخل يتسبح على طول...لكن وين بيسير منها..يلست تترياه..ويوم طلع..حاس بوزه وهو يبتسم..
سعيد: نوروه وبعدين وياج...شارلك هولمز صدق...
نورة: ماتقص عليه انا...تعال خبرني شو صاير..
تنهد سعيد ويا عدالها ويلس عالشبريه..
سعيد: بس توعديني تسمعين كلامي وتنفذينه...
نورة: موافقه بس قولي ريحني..
تنهد سعيد مره ثانيه..
سعيد: حمدان ولد عمج... انيرح يرح عنيف فويهه...
شهقت نورة وغطت حلجها بايدها منصدمه...
نورة: شو تقووول.؟!!!..ليييييييش؟ كيف؟؟
خبرها سعيد بالسالفه كلها...
نورة: ياويييييييييييلي عليك ياحمدان...بيتشوه.؟!!!..
نورة كانت تحب حمدان وايد بالرغم من كل ظرايبهم الا انها تعده مثل اخوها الصغير واعزز....لانه دايما دايما واقف معاهم ويفهمهم...وباختصار..ينحب ويدش القلب من اوسع ابوابه...
سعيد: والله مادري يانووره..بنشوف بعد مايلتئم الجرح...اتمنى لا...بس اكيد انه بيترك اثر اكيد..لانه عمييق وشكله...يروع...
قال سعيد كلامه بكل اسف ....مب قادر يتصور ردة فعل حمدان اللي بتظهر متاخره اكييد..لانه حاليا في حالة صدمة عشان جي كان هادي...
اما نورة ..فكانت عاظه على شفايفها بحزن وخوف...مسكين ياحمدان..والله مايستاهل..
سعيد: سمعيني نورة...الرمسه هذي..ماباها توصل لفطيم...ابد...
رفعت نورة نظرها له...
نورة: ليش؟
سعيد: انتي تعرفين ليش...لو انا صار فويهي نفس الشي انتي كيف بتكون ردة فعلج؟؟؟
عقدت نورة حياتها... سعيد شكله عارف انه فطيم تحب حمدان وراضي...!!!..متى صار هالتطور؟!!..
سعيد: لا اطالعيني جي....فطيم مابتتحمل... انتي الفي لها قصه مثل السالفه اللي خبرتكم اياها في السياره بس بتفاصيل اكثر...انا حاس انها زايغه وشاكه بالموضوع...انتي طمنيها..البنت وراها دراسه وماريد دراستها تتاثر...سمعتي..؟!!
هزت نورة راسها بتفهم وموافقه....معاه حق...فطيم مابتتحمل.. فطيم دايما كانت فخورة بجمال حمدان..صحيح ماهمها وايد هالواقع بانه حلو وما زاد او قل من حبها له...لكنها كانت تحب ملامحه وويهه...هي متاكده بانه مشاعرها مابتتغير لمجرد ان هالجمال اخترب...لكنها اكيد بتتاثر وايد...صحيح..مالازم تعرف...انا الواسطه الوحيده اللي تعرف بها اخبار حمدان...على هالحال مابتدري الا مني..وانا مابقولها شي...جذي احسن.
اما بالنسبه لخليفه..فخبر حصه وامه وابوه وباقي اخوانه بشكل هادي وطلب منهم مايزعجون حمدان الايوم يقوم ويتخطى هالظرف شوي.. تاثروا وايد.. وانزعجوا وايد.. وزعلوا على حال حمدان...وتمنوا بانه الجرح يكون خفيف ومايشوهه... لانه خليفه ماخبرهم بان الجرح عميق ..مايبا يستبق الامور..سبحان الله حتى لو كان عميق يمكن الله سبحانه وتعالى يشافيه كانه ماصار..!!!...محد يعلم..!!..
بالتالي خلوا حمدان بروحه بدون مايزعجونه وهم يتريوونه يقوم من نفسه...
اما عبدالله.. فخبر عنود بسبب قهره الزايد... وانصدمت...واصرت عليه تروح عند اهلها الحين...وبسبب حملها ماحب عبدالله انه يزعلها اكثر ..خلها تروح عند اهلها تطمن على حال اخوها...وبسبب حالتها المهتاجه ..لفتت نظر العيوز لها اللي سالت عبدالله ..شو بلاها عنود؟ بالتالي خبرها..وبعدها انتشر الخبر...والكل زعل وانصدم.... المصايب تصيب الناس من دون مايعرفون او يحسون بها...كانوا في قمة فرحتهم برجعة ناصر وخالد...وفجاه ينجرح حمدان هالجرح...!!..كلهم قالوا لو مكان ثاني مب مشكله بس الويه...مكان حساس..وممكن ياثر على حياته كامله...اذا تشوه لا سمح الله...
الساعه ثلاث نص الليل ..قام حمدان وهو يحس بالم...فتح عيونه واستغرب ليش عينه اليسار ماتفتح؟؟ يوم حد ايده على ويهه تذكر الشاش والمصيبه اللي طاحت عراسه...وادرك انه ماكان يحلم...!!!..قام من نومه وهو يدور المسكن اللي عطوه اياه..وخذ له حبه ..وقام من الشبريه...وراح للتواليت..يشوف نفسه..يشوف ويهه اللي نصه صاير لونه ابيض من اللفه... حس بحزن...مثل حزن الشايب اللي يدرك ان الحياة خلاص..راحت عليه... ابتسم حمدان بسخرية..وتقرب من المرايه يشوف ويهه بشكل اوضح...وقال..
حمدان: خلاص..راحت الحلاة.....بتصير مسخ.. مشوه... الكل بتلوع جبده يوم بتشوف ويهك...احسن لك تطلع نص الليل يوم الناس رقود...اما في النهار لازم حجرتك...لا تروع خلق الله...
رغم ان الوقت مبكر عالحكم على طبيعة الجرح..والاثر اللي بيتركه..لكن حمدان كانت عنده قناعة تامه...بانه الجرح مب بسيط...هو حاس فيه...تراه ويهه هو في الاخير..!!!..والويه اللي يذكره خلاص راح..وبيحل مكانه ويه يديد...بشع......
ابعد نظرة عن المرايه والتفت للبرواز الكبير اللي يحظن صورته...صورته الجميله.. مع وجه خالي من العيوب... وعيون تحمل نظرة ثقه بالنفس..
حمدان: كل هذا بيختفي..!!..
رجع حمدان وارتمى عالشبرية مره ثانيه بعد ماثقل راسه بسبب حبة المسكن... النوم هو احسن شي...يبعدك عن الدنيا...والتفكير...والمشاكل...والاهم....يبعدك عن نفسك...!!
بالباجر الساعه 8 ونص الصبح..دقت ام سلطان الباب..كانت خايفه من طول الوقت اللي قعد فيه حمدان في الغرفه وهي مانامت من امس من كثر ماهي مستهمه عليه...كله ولا حمدان...الغالي...ودقت الباب باصرار..
قام حمدان بتكاسر...وسمع الدق..عرف بالغريزه انها امه..... ماكان يبغي يشوف حد..ماله خاطر..لكن ماتهون عليه واقفه عالباب جي... نش من الشبرية وراح وفتح لها ببطء... وتراجع وهو عيونه للارض.. مايتحمل نظرة شفقه من اي حد...
لكنها بلحظه اندفعت لحظنه تلوي عليه وتبوسه وتصيح...
ام سلطان: فديتك ياولدي فدييييييييتك..شو اللي صابك...عين ماصلت عالنبي...
حظنها حمدان وهو مب عارف شو يقولها...
حمدان: بس امايه...لا تصيحين...
لكن الام مب رايمه تسكت وهي تشوف ولدها الغالي هذي حالته..
بعد دقايق..
ام سلطان: تعورك ابويه؟؟؟
حمدان: شوية ..بس عندي حبوب..يخففن الويع...امايه عاادي لا اتمين جي تحاتين..عادي..
يقول عادي لكن نظرة عينه الحزينه تفظح جذبته... هو نفسه خايف من اللي بيصيرله.....
ام سلطان: فديتك ياغناتي...انزل ابويه تريق ماكلت شي من امس...
تراجع حمدان..
حمدان: مابا امايه..ماشتهي..
ام سلطان: ياولدي مايصير...لا تسوي بعمرك جي...الريال مب بويهه ...ولا بجماله ..الريال باخلاقه وافعاله ودينه...
حمدان: ادري امايه ادري...
ام سلطان: عيل انزل تريق..
حمدان: ماشتهي...
ام سلطان: عيل بييبلك الريوق لين هني...
تنهد حمدان... شو يسوي بهالعيوز؟...مايبا ينزل...مايبا يشوف حد...
حمدان: لا تيبين شي..بنزل بعد شوي اتريق..
ام سلطان: احين جدامي انزل..
حمدان: اماايه..انا صلاة ماصليت...خليني شوي وبنزل بعد شوي...
ام سلطان: لا تبطي بارك الله فيك..
حمدان: ان شاء الله..
طلعت العيوز وسكر حمدان الغرفه وراها.... ودخل يشوف كيف بيتوضى بهالشاش اللي لاف نص ويهه..!!!.. بيتوكل على ربه..وكل شي بيتصلح باذن الله تعالى...
نزل تحت بتردد..حصل ابوه وامه يالسين..الظاهر ان البقية في دواماتهم...وحصه اكيد نايمه احين..
سلم على ابوه..
بو سلطان: مرحبا...تعال ياولدي بشوفك...الحمد لله عالسلامه..
يلس حمدان عدال ابوه..
حمدان: الله يسلمك يابويه..
بو سلطان: شوو صااار..خبرني.؟؟ كيف انيرحت جذي..؟!!..
خبره حمدان بكل السالفه...
بو سلطان: مالت عليهم من ربع جانهم سووبك جي..
حمدان: مالهم ذنب يابوويه..
بوسلطان: شقايل مالهم ذنب...الله يهديكم انتوا الشباب احين زين جي اللي صار بويهك..
قال حمدان بعصبية..
حمدان: متقصد انا يعني؟؟؟..كاره ويهي لهالدرجه عشان اسير اسويبه جي عن عمد..؟؟..يابوويه كل اللي صار مكتوب ..ومحد له ذنب في السالفه...
تنهد الابو بعصبية..
بو سلطان: بترفع قضية عالريال.؟؟؟
حمدان:.......ماعرف...مادري شو صار عليهم الحين... عفت المشاكل ولا اريد ادخل فسالفه يديده ..
ام سلطان: يامحمد خل الولد يتريق بالعافيه نزلته انا من فوق...هن عليه شويه عقب اساله اللي تبغيه...اندووك ابويه كوب حليب...بارك الله فيك فديتك..
بالغصب شرب حمدان الحليب لانه ماكان مشتهي اي شي...ويوم يا دور الاكل رفض لانه خلاص مايقدر يبلع شي...استسمح منهم وركب فوق مره ثانيه وقفل على نفسه...
فقط الشهية لانه تذكر فطيم... شو بتكون ردة فعلها..؟!!.. مستحيل..مستحيل ترتبط بشخص مشوه..فطيم تستاهل احسن من جذي..ماتستاهله هو..فطيم حلوه ورقيقه.. ليش يظيعها معاه اذا كان بيظيع..!!!.احسن له يظيع بروحه...رغم صعوبه هالقرار اللي قطع قلبه من الحين.. الا انه مايقدر يتزوج وحده ترضى فيه بسبب شفقتها عليه...مايتحمل يشوفها تنفر منه يوم تشوف ويهه...مايقدر..وبتهور مسك تيلفون وطلع البطاقه اللي فيه..وطلع البطاقه للرقم الثاني اللي ماتعرفه فطيم ..وركبها... جذي احسن...احسن لفطيم...من عرفته مايابلها غير المشاكل.. ماينفع لها...مابيظلمها معاه...بعدها صغيره وبتحصل وايدين احسن منه يموتون فيها ..غيره..!!..
وعشان يشرد من التفكير....نام مره ثانيه..
~(x::::::::::Mad)~
انتشر خبر اصابة حمدان عند الكل...ماعدا فطيم... لانه نورة كانت حريصه كل الحرص بانه الخبر مايوصل فطيم باي شكل...وبما ان عليا اختها ماذكرت الموضوع الا خطافي بحزن بسيط جدام عمتها ام فيصل..وبعدها نست الموضوع...يعني خلاص ماشي مشكله وان شاء الله ماتذكر الموضوع مره ثانيه..وبيسهل عليها الموضوع بانه فطيم بترجع بعد اسبوع للجامعه... وهناك مابتعرف شي..
اما بالنسبه لفطيم..فكانت تتريا رجعتها للجامعه بفارغ الصبر عشان ترسل لحمدان مسج وتطمن بنفسها...ماتقدر تخاطر وترسل له وهي موجوده في البيت وغرفه سعيد على بعد خطوات...تخاف...ماتقدر..وهذا كان الاتفاق بينهم.. بانها ماترسل الا من السكن فقط وفقط..لا غير..
اما بالنسبه لحمدان فكان متحطم نفسيا.. لانه وبعد اسبوع من الحادث..راح المستشفى للمراجعه وعشان يغيرون له الضمادة..وشاف ويهه... لاول مره بعد الحادث...وغمض عيونه بسرعه عن صورته...ماتحملها...وماتحمل ويه الدكتور المعالج المكشر باسف على سوء الجرح..
حمدان: لفه الله يخليك...ماريد اشوفه...
قالها بصوت مرتجف...وهو آسف على حالته ...وين كنت ووين وصلت...بسبب تهور شاب..خسرت انا جمال صورتي...والاهم...خسرت مستقبلي مع الانسانه الوحيده اللي قلبي حبها...
لاحظت الدكتور حالة حمدان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الجمعة مايو 18, 2007 8:52 am

الدكتور: ماتخفش...تأدر تعمل عملية تجميلية وحيتصلح ده كوللوو..
وقعد يلف له ويهه مره ثانيه لانه الجرح مازال غير ملتئم..مب ملاحظ نظرة حمدان الغاضبة..
حمدان: العمليات التجميلية حرام يادكتور...
الدكتور: يابني العملية اللي بتغير من خلقة ربك هي اللي حرام..اما العملية اللي عاوز تصلح فيها شكلك وترجعوا زي ماكان دي موش حرام...
ويوم لاحظ الامل اللي بان في عيون حمدان..
الدكتور: بس ما انصحكش تعملها هنه...مافيش اطباء كويسين خالص في الامور دي... في بلاد براا حتلائي محترفين..ويعملولك العملية بكل سهولة...المهم الصبر والامل..ماتياسش..
رد حمدان تنكد...وين يسافر بعد..؟؟!!!!...ماشي سفر لين اخلص دراسه...يعني اربع شهور...اربع شهور بتم بهالويه ويمكن اكثر...يالله تعيني يارب...
بعد ماخلص من لف الشاش.. عطاه موعد بانه يرجع له بعد اسبوع..عشان يعقون الشاش عنه..لانه في اعتقاد الدكتور بانه الجرح يستلزم بعد اسبوع ثاني عشان يلتئم..بالتالي يعقون الشاش ويفجون القطب..
حمدان من صارله هالحادث كره الطلعه من البيت..طبعا سلطان عطاه اجازه من الدوام... بالتالي لين تفتح التقنية..بيتم هو في البيت..وربعه يوم كانوا يبونه ايونه لين البيت...خالد اللي قدر يثبت سرقه راعي دبي لفلوسه..واثبت بعد لكثرة الشهود بانه راعي دبي استخدم فتاحة الرسايل الحاده بعمد متعمد...قدر يحبسه في السجن لفتره طويله وطويله.. وخالد كان وايد وايد متلوم من اللي صار لحمدان بسببه...وكان دايما يتعذر له..وحمدان يقوله ينسى الموضوع...وبخصوص رفع القضية...رفض حمدان..وقال انه الريال خذ نصيبه..ورفع القضية مابيرجع لحمدان ويهه مثل ماكان...وهو عاف المشاكل...خلاص يبا يعيش بسلام..بدون مايكون له خص باي حد... لكن كل مايتصله سعيد يطمن على حالته..يتذكر فطيم..هذا مايعني انه نساها..لكن كان يتناساها.. ويتعذب من القرار اللي اتخذه..وياخذه التفكير واييبه...كيف فطيم بتتقبل هالموضوع.؟؟ خبروها عن ويهي؟ اكيد قالوولها..نورة اكيد بتخبرها ...مابتغبي عنها موضوع مثل هذا...واكيد هي تتريا تروح السكن عشان ترسل له مسج..بس اللي ماتعرفه بانه حمدان بدل البطاقه...وركب رقم ثاني...بالتالي مسجاتها مابتوصله..لانه يعرف نفسه...بيضعف جدامهن..وبيرجع يكلمها...وبيعيش حلم مابيتحقق له هو... فليش يتعب نفسه ويتعبها معاه..حرام...
بعد اسبوع ثاني... رجعت فطيم للسكن..ورجع حمدان للدوام بالتقنية...بعد ما شال اللفة... وخوزوا القطب... وبان شكل الجرح بشع..والاسوأ... انه التقطيب سحب عينه اليسرى شوي لتحت من طرفها... فبان الاختلاف بينها وبين العين اليمنى واضح... الشي اللي آلم الكل...كانوا يعتقدون بان الموضوع بيقتصر على الجرح والاثر اللي بيتركه...لكن العين دخلت في الموضوع واخترب شكلها....مسكين ياحمدان...!!..
صارن النظارة الشمسية شي ملازم لويه حمدان.. في المحاظرات وبعد تفاهم مع الدكاتره لحالة ويهه...كان يلبسها...وين مايروح النظاره ملازمه ويهه... بس عشان يخفي الاثر البشع... بقية الجرح كانت مغطاية بلزقة طبية...لكن العين شو بيغطيها غير النظاره؟ وهو محتاجها للنظر..
اما في البيت اللي صار مايطلع منه الا للشغل والكلية...فكان يفصخها..جدام اهله اللي غصبن عليهم بيتحملون شكله ..ولازم يتعودون عليه..لانه مابيتم متخفي طول عمره..!!..
مر الاسبوع الاول على فطيم مثل الجحيم...هي متاكده بانه صاير شي..حمدان ماتوصله مسجاتها...ليش؟؟؟...
ودها تسال نورة عن تيلفون حمدان لكن شو بتقولها؟؟ شووو بتفسرلها؟؟.. كيف تقولها بانها كانت تراسل حمدان طول الفتره اللي طافت..؟؟؟؟..ونورة احين متزوجه وطبيعي ماادس شي عن زوجها...لو درى سعيد بييب آخرتها فعلا...لكن كيف تطمن عليه كييف..؟؟؟
وكانت المسجات اللي ترسلها ماتوقف..لكنها كلها ترجع بجمله" لم يتم ارسال الرساله".... واسبوع ورا اسبوع...نفس الشي...تسال نورة عن حال حمدان واخباره...ونورة تقولها بخير..يداوم..ويشتغل...كالعاده..باذل جهدة لآخر سنه..هانت ومابقى شي عن تخرجه...ويسلم عليها...كالعاده..وطبعا كله تاليف من نورة...
واحد من الاثنين...يا انهم يجذبون عليها...يا ان حمدان ...تخلى عنها...!!!!...
وهالفكره حطمتها...واثرت على دراستها اللي صارت ماتركز فيها...
اسبوع ورا اسبوع...حمدان تاقلم شوي شوي مع وضعه كمشوه...لكن الشي الوحيد اللي ماقدر يتعود عليه هو بعده عن فطيم..كذا مره كان بيضعف وبيركب الرقم الثاني عشان يشوف مسجاتها... لكنه يتراجع لمصلحتها.. هي مب بحاجه لانسان مثله...ويوم كانت نورة تروح لبيت اهلها زياره..ماكان يروح هناك بالعمد...عشان ماتقعد تخبره عن اخبار فطيم...وسؤالها الدايم عنه...
اما بالنسبه لنورة فكانت تلاحظ على حمدان انه مطنش كل حد...وتخلى عن السؤال عن فطيم...وماكانت تفهم السبب دايما..كانت ترجعه لحالة حمدان النفسية... بانه مضايق حاليا وماوده يكلم حد..اصلا ماكانت تسمح لها الفرصه بانها تكلمه وتشوف شو فخاطره..لكنها كانت تسال سعيد عنه...ويقولها باخباره ...وكيف انه شخصيته تغيرت من شخص مرح وحيوي لشخص هادي ...ومسالم..
اما بالنسبه لفطيم...يأست.. خلاص.وماقامت ترسل مسجات.. على حسب المعلومات اللي تعطيها اياها نورة فان حمدان بخير وسهاله وماعليه شر...يكمل حياته بشكل عادي جدا..والشك بدا يتغلغل في نفسها..ورجعت للفكره الاولى....
حمدان لــــعّـــــاب..
لعب عليها..وعلى قلبها ومشاعرها...وعدها بالكثير...ويوم قرب وقت التنفيذ...تهرب...!! مافي تفسير غير هذا.. وانا كنت شاكه من البدايه لكني اجاهلت..واستاهل اللي ياني..استاهل...
ومب فاطمه بنت هلال اللي بتقعد تصيح على انسان نساها...لا..بتكمل ..ومثل مانساها بتنساه...ومثل ماهو عايش حياته على احسن مايكون...هي بعد بتعيش حياتها ...
وعلى هالقرار.... امتنعت عن السؤال ...مثل ما امتنعت عن الارسال...
بعد شهرين.. صار بيت سعيد جاهز وصالح للسكن...بالتالي وبفرح كبيير..الكل ساعدهم على الانتقال والاستقرار..ماعدى طبعا فاطمه اللي مب متواجده...لكن نورة اجلت العزيمه عشانها...وكانت هالتجربه بانها ادير وتمسك مسؤولية بيت كامل مخيفه مثل ماهي مفرحه لكل حرمه متزوجه...
وعلى اخر الاسبوع وعلى رجعه فطيم... حظروا اهل نورة ..امها وابوها واخوانها مع حريمهم...واختها حصه..مع خليفه...طبعا حمدان كان معزوم لكنه اعتذر عن السيرة...
الخميس الصبح شرفوا كلهم..لانه العزيمه كانت غدا...ونورة تفننت في كل شي..صحيح ان الوجبة الرئيسية طالبينها من المطبخ الشعبي..لانها ماتقدر على طبخ وجبة كبيرة لعدد كبير مثل هذا...لكن باقي الاشياء والمقبلات وكل شي سوتها هي بمساعده فطيم ...
ام فيصل وام خالد كلهن كانن فخورات بنورة...وبادارتها للبيت وترتيبها وتنسيقها..على قولتهن حرمة بيت صدق.. لكن الصدق ان الكل ساعد نورة على هالادارة...يقترحون عليها ويسهلون عليها الامور ...بالتالي ماصارت اي مشاكل ومرت العزيمه باحلى مايكون...
والعصر..انسحبوا الاغلبية..تاركين وراهن هدايا غاليه لنورة وسعيد بمناسبة الانتقال...واشياء روعه...
هذيج الليله يوم رجعت فطيم لغرفتها في البيت...وكالعاده..اول ماتدخل تشوف جدامها الدبدوب الكبير...هدية حمدان...كانت تشوفها من قبل بفرح وامل...اما الحين من تشوفها يصيبها الحزن...والكآبه...
الهدية كانت اغلى من انها تعقها او تعطيها وحده من خواتها... لكن بنفس الوقت..ماكانت تتحمل تشوفها...
الدبدوب اكبر من انه ينحط بكبت...ماشي مكان له... بالتالي يابت شرشف متوسط الحجم..وغطت الدبدوب... وحطته فزاويه ثانيه ماتشوفها اول ماتدخل...يمكن يخفف عدم شوفها له من هالحزن...والشوق.. لشوفة حمدان والظحكه المعتادة مرسومه على ويهه المحبب للنفس..!!.
بعد شهرين ثانيين...في فتره الامتحانات النهائية لفطيم وحمدان....تزامن خبر حمل نوره ... بولادة حصه.. كان خبر مزدوج مفرح للكل... حصه تعبت وايد بالولاده...لكن عمتها وامها كانن معاها...+ خليفه طبعا اللي روحه طلعت من الخوف عليها...
نورة وسعيد راحوا لحصه بنفس يوم ولادتها... ترك نورة بالمستشفى عند اختها ورجع للجامعه وطلب اذن خروج لفطيم عشان تسلم على بنت عمتها...لانها حاشرتنه بالتيلفونات من عرفت بالخبر...بالتالي طلعها من الجامعه ورجع لمستشفى توام...وفي الممر...وقف سعيد منصدم...
حمدان كان طالع من غرفة حصه..سكر الباب وراه ولبس نظاراته الشمسية كالمعتاد..غطى بها عيونه...سعيد ارتبك..ماكان يبا فطيم تشوفه..يخافها تنتبه على ويهه وتنصدم...
لكن فطيم بسبب غشوتها ما انتبهت للريال لانه عيونها تحت..
اما بالنسبه لحمدان حس قلبه بيوقف...لو فارقها مية سنه...بيتم هالجسم والطول راكز فباله ومستحيل ينساه...فطيم..آآآه يافطيم...شو اللي يابج احين عشان تهدمين كل اللي بنيته ..او..اعتقدت اني بنيته حول نفسي..!!!...
تصنع الابتسام...ومشى بخطوات بطيئه..
حمدان: السلام عليكم..
ارتجفت فطيم ورفعت راسها..هالصوت..!!...لا...حمدان.!!!!!!!!...رفعت نظرها وبسبب الغشوه الغليظه..مالاحظت الكثير غير طول حمدان المعهود...بالنظارات الشمسيه...!!..
حست بايد بارده تعصر قلبها ....لا ..مانسيته...مستحيل انساه مستحيل...!!..ليش سويت فيني جذي؟؟ وياي بجرأه تسلم ولا كانك مرتكب جرم ابشع من جرم القتل..؟!!!...ليش؟؟؟...سمعت صوت اخوها كانه يتكلم من بئر غميق...
سعيد: وعليك السلام ياهلا.... (والتفت لاخته).. سيري الحجرة رقم 16.. ..
تحركت ريول فطيم بدون ماتحس هي بهن..وحمدان منزل راسه ويحس كانه حد قاعد يضغط على جرح ما التئم..ويلعب فيه..ويتسبب بنزيفه من اول ويديد...
مشت فطيم بسرعه تبا تشرد من الوضع كله..قبل لا يخونها لسانها وتنطق بكلمه رافقتها شهور " ليش؟!!" ...
وحمدان حس من مشيتها بانها معصبه...او ...يمكن تكون لاعت جبدها من ويهي وماتبغي تشوفه.؟!!..كل شي جايز...
حمدان: شحالك سعيد..
سعيد: بخير الله يسلمك شحالك انته حمدان؟؟ عساك طيب؟؟
حمدان: والله الحمد لله...في هالدنيا...
سعيد: مبرووك ماياكم...
حمدان: الله يبارك فيك...
وابتسم حمدان وهو يتذكر ويه البنوته الصغيره الحمرا..اللي تشبه امها.. مثل البدر..وسموها بدور..اسم على مسمى...
حمدان: ومبرووك لك بعد حمل نورة...
سعيد: هههههه الله يبارك فيك..هاااه.. شو الامتحانات؟؟
حمدان: بعدها مابدت...لكن ان شاء الله تمر على خير..
سعيد: تدرس عاد.؟؟!!..
حمدان: ادرس كل يوم...كل وقت فراغي في الدراسه..ادعولنا بس...
سعيد: ربي يوفقك..وين ساير انته احين..؟؟
حمدان: الله مادري شكلي الا برد البيت...
سعيد: برد وياك..برايها هذي عند اختها...
واتصل سعيد بنورة يخبرها بقراره وانها يوم تبا ترجع وتشبع من اليلسه تتصلبه عشان يرجعون للشارجه...ويرجعون فطيم للسكن...
سعيد كان حاس بان الموقف سبب شي من الحساسية عند اخته وعند حمدان بعد..لكنه مب قادر يتاكد لانه العيون هي الي تعبر عن شعور الشخص..وافكاره..وعيون حمدان مغطايه...بالتالي...تناسى المووضووع ..مايبا يدخل في هالسالفه او انه يفتح شي كان مسكر من دون قصد... لانه شاك بانه حمدان..غير رايه بسبب الي صار له..وكنسل عن خطبه فطيم..بسبب تشوه ويهه...طبعا مايقدر يكلمه عن هالموضوع لانه موضوع حساس عند الكل..
اما فطيم..فدخلت الغرفه متغشيه ويوم ادركت ان كلها حريم..عقت غشوتها وسلمت على حصه والبقية..ويلست معاهم تسولف وهي تحاول تنسى الموقف اللي صار براا...
اما نورة فكانت حاطه ايدها على قلبها..تخافهم باي شكل يذكرون موضوع ويه حمدان وتنفضح السالفه..وبتنفضح فطيم بحبها لحمدان لانها مابتقدر تخفي ردة فعلها تجاة الموضوع.... وهي ماترضى لفطيم موقف مثل هذا خصوصا ان هي اللي بتنلام في النهاية على اخفائها الموضوع عن فطيم..وفطيم مابتسامحها على هالشي..المصيبه ان ويه حمدان مازال مثل ماهو..واثر الجرح...مازال بعد مثل ماهو... والصدف شائت بان حمدان يطلع..وفطيم تدخل..واكيد انهم تلاقوا...وهذا شي خايفه منه نورة..بان تكون فطيم انتبهت على ويهه...لكن حاليا مب مبين على ويهها اثر صدمه او شي من هالنوع...مبين حزن دفين تحاول تغطيه لاغير..
وبسبب امتناع فطيم عن السؤال...شكت نورة بانه العلاقه ادهورت...وقريبا بتندفن....وقصة حبهم بتنتهي ...
وهالشي زعل نورة بشكل كبير...
بعد ثلاث ساعات من اليلسه علىالاعضاء..كلن رجع بيته... سعيد خذ نورة وفطيم ...ووصل فطيم السكن ...ورجع هو وحرمته لبيتهم في الشارجه...اما بقية الاهل فقايلين انهم بيزورون حصه على نهاية الاسبوع...
انتهت الامتحانات..ورجعت فطيم للبيت..على امل انها ترجع بعد اسبوعين للجامعه للفصل الصيفي...لاحظ الكل انطوائها على نفسها... وعللوا السبب بان هذا كله بسبب ابتعادها عن اهلها فترات طويله..بسبب سكنها في السكن...اغلب بنات السكن يوم يسكنن فتره طويله في السكن الجامعي...يبدا شعورهن يتغير..ويرتاحن في السكن..اكثر من راحتهن في البيت...لكن فطيم كانت تنطوي على ذاتها مب عشان السكن..لكن عشان مرض نفسها..وقلبها....وحبها..اللي مب قادره تنساه مهما حاولت....ويثبت هالشي... ميولها للبكاء... في اوقات غريبه..وبدون سبب مقنع..!!!
بعد ماخلص حمدان امتحاناته.. بدا بالدوام في الشركه صباحي..لين مايحصل شغل ثاني...لكن صدمه كلام حصه فيوم من الايام كان يالس في الصاله ويطالع التلفزيون..
حصه: يالله...تخرج وتخرجت...نبا نفرح بك..
بغا حمدان يشرق بالشاهي...واطالعها بنظرة استغراب..
حمدان: شو تقولين انتي؟؟؟
بطلت حصه عيونها وهي تهز بنتها بدور بين ايديها..
حصه: وابوي عليك انا...شو اقول بعد....؟؟؟...يالله عزم...
حمدان: على.؟؟!!!..
حمدان لين الحين مب مصدق اللي يالسه تقوله...خوفه بس انها تتمصخر عليه..!!!..
حصه: طالع..!!..عالعرس بعد عشووووو..!!..
حط كوب الشاهي عالطاوله بعد ماعافته النفس..
حمدان: بلا مزح حصه..
حصه: والله ما امزح وياك...صدق ارمسك..
حمدان: شوفي شكلي...منو اللي بترضابي؟؟!!...منو اللي داعيه عليها امها بتاخذني.؟!!..
حصه: مية وحده تتمناك..وتراك ماصخ مستوي...مب بسبب جرح في الويه سميته تشوه...وخليته حاجز بينك وبين الناس..الريال مب بشكله...وانته مافي شي يعيبك..
حمدان: للاسف الزمن هذا الشكل مهم...
حصه: مب عند الناس اللي تحبك....
وابتسمت بمعنى معين.. وانقبض قلب حمدان....لا تيبون طاريها...خلوني انسى...!!..
وسكت..
حصه: لا تظن ان بسبب الجرح...وتغير الشكل...يختفي الحب.. حمدان..ما ظن انك نسيت..!!.
حمدان: انتوا تخلون الواحد ينسى..!!!!!!!...
قالها بعصبية وبالم وهو يحس بكتلة متجمعه فحلجه تمنعه من التنفس..
حصه: ليش تبغي تنساها؟؟..البنت مالها ذنب..وماظن انك شفت منها شي شييين..!!.
غمض حمدان عيونه..
حمدان: ادري...انا عشانها..ابا انساها...مابظلم البنت معاي..
حصه: فطيم ماعتقد انها يوم حبتك حبت شكلك بس.... حرام عليك..انته حتى ماخليت لها شووور او راي بالموضوع..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الجمعة مايو 18, 2007 8:59 am

بس خل فطوم تنزل الباقي لتذبحني Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Antika

avatar

انثى
عدد الرسائل : 809
العمر : 26
مـكان الإقـامة : محرقية (u.a.e)
الهـوايات : الأكل-الهياتة_النت_الرقاد_العقرة
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 5:22 pm

مشكوورة موونز

واايد متعبتج معااي Razz


المهم يله عاادي كملوها لي قبل الامتحانات

Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muharraq-girls4.up-with.com
Admin
Admin


عدد الرسائل : 23
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 7:54 pm

ههههههههههه
مسكيينه
ترى باقي جزء ونص

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muharraq-girls4.up-with.com
Antika

avatar

انثى
عدد الرسائل : 809
العمر : 26
مـكان الإقـامة : محرقية (u.a.e)
الهـوايات : الأكل-الهياتة_النت_الرقاد_العقرة
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 8:21 pm

انززين كملوهم لي و فكووني


يله ابي اعرف شنو بيصير حق حمداان Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muharraq-girls4.up-with.com
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 8:28 pm

حمدان: انا اعرفها...بتوافق والسبب بيكون الشفقه..والا هي من تشوف ويهي بتلوع جبدها...مافي حرمه ماتبا ريلها يكون باحلى صوره..وفطيم متعوده على شي ثاني...وبعدين حتى لو هي وافقت اهلها بيرفضون..
عقدت حصه حياتها..
حصه: قوم خالي مب سطحييين لهالدرجه...مابيرفضونك والسبب الشكل...
حمدان: حصه..دخييييييييل الله...سكري الموضوع...
حصه: لا...مابسمح لك تسوي هالشي بنفسك وببنت خالي....مب من حقك.... انا ادري انكم متفقين انك تخطبها بعد ماتتخرج وتشتغل..والحين ماعندك عذر..لازم تنفذ وعدك لها...وخل النصيب يحكم بينكم...
سكت حمدان..شو بيقولها..هو عارف من اول بانه بينرفض..لكن بيكون جذاب اذا قال بانه الامل مادخل قلبه..بسبب كلامها... هو يعرف فطيم..ويعرف قلبها وتفكيرها..مايهمها شكله...لكن هو حتى نفسيته تغيرت ...بترضى بهالشي بعد..؟!!!!..بتتحمل؟!!...مايظن...
نش من مكانه وهو مختنق..
حمدان: سووا اللي تبووونه....ولو اني عارف النتيجه سلف...
طلع من الصاله وركب سيارته وراح...يدور في الشوارع...
بينما حصه ابتسمت ابتسامه نصر...لازم حد فيهم يتصرف...حرام اللي يسويه بنفسه حرام...توه فعز شبابه ويبا يطفي شمعته بنفسه...هالشي مايصير... وهي مابتسمح له... بتكلم عمتها وبتخبرها تتوكل على الله وتخطب فاطمه...لانه من فتره اسرّت لها ام سلطان بانه فاطمه عاجبتنها..وتبا تخطبها لحمدان لكن ماتعرف شو راي حمدان بالسالفه...ساعتها حصه ماجاوبت لكنها فرحت لحمدان...
والمسا..يوم رجعت ام سلطان من عند يارتها...خبرتها حصه بانها شاورت حمدان بالموضوع وعن البنت..وقالها سووا اللي تبغونه...ونصحتها بانها تتوكل وتخطبها..
فرحت ام سلطان وايد لهالخبر.. كل اللي تبغيه بانه حمدان يغير من حياته شوي ويرتاح باله وتتغير نفسيته..ويرجع يبتسم ويظحك من اول ويديد...
بعد بداية فصل الصيفي..وعودة فطيم للسكن ... اتصلت ام سلطان بام فيصل...تخطب فاطمه لولدها حمدان... وام فيصل..وعدتها بخير وانها بترد عليها في اقرب فرصه...
وفي نفس الليله..وفي غرفة بو فيصل...
ام فيصل: اقول هلال...تعال ايلس برمسك بسالفه...
يا بو فيصل ويلس عالكرسي اللي حذالها..
ام فيصل: اليوم ام سلطان..حرمه محمد اخو حمد نسيبك....
بوفيصل:..هي..!!!..
ام فيصل: اتصلت بي تيلفون...تقول تبا تخطب فطيم لولدها حمدان...وانا قلت لها برد عليج خبر..
فكر بو فيصل لفتره وهو يحج لحيته... وقال بحيرة..
بو فيصل: والله هو ريال والنعم..وسعيد يحبه ويمدح فيه دوم..وانا بنفسي احبه واشوفه ماعليه قصور..لولا الخراش للي فيه شوي..بس كلهم كانوا جي وعقلوا عقب...ولولا اني واعد بنتي..بقرب به...الصراحه..
ام فيصل: يعني.؟!..
بوفيصل: يعني يا ام فيصل...مثل ماردينا الثنينه اللي قبله.. بنرده هو بعد....انا واعد بنتي.. من يوم يت تشتكي ذاك اليوم وتقولي دخيلك يابويه لا تيوزني الا يوم اخلص دراسه...وعدتها وقلت لها مابرمسج عن اي ريال الا يوم تتخرجين..واذا هو يباها وشارنها..يترياها..واللي له نصيب محد بيقطع نصيبه...كل شي مكتوب عند رب العالمين...
قالت ام فيصل بتحسف..
ام فيصل: يعني نردهم؟؟ ترا والله العرب حشاااام وماعليهم رمسه...وانا اعرف انهم بيحشمون بنتي..
بو فيصل: وانا مثلج اعرف انهم حشام ويستاهلون كل خير...لكن البنت اباها انا الصراحه تتخرج وتاخذ شهادة عشان اطمن على مستقبلها.. وعقب اللي له نصيب بياخذه يام فيصل لا تستعيلين عالبنت بعدها صغيره.. خليها تدرس..
ام فيصل: خلاص..اللي تشوفه... باجر بتصلبها وبرد عليها..والا والله اني مابغي اردهم هالعرب...
بوفيصل: هذا طلب البنت شو نسوي..وانتي امره سكتي عن الموضوع ولا تطرين ان هالعرب خطبوا عندنا حتى لعيالج..خلاص دام انه نحن بنردهم..مب زين نخبر...
ام فيصل: ان شاء الله على امرك....
وفعلا باجر اتصلت ام فيصل بام سلطان...وردت عليها بالرفض..بحجة ان البنت تبا تكمل دراستها وما تفكر بالزواج لكن اذا بيوون بعد ماتخلص البنت دراستها حياهم الله...
....:::Neutral|::::... ....:::Neutral|::::...
بعد ايام من هالرد اللي صدم ام سلطان وحصه بنفس الوقت...وبدوا يخافون كيف بياثر هالرفض على حالة حمدان ونفسيته...حصه انصدمت.. على حد علمها فطيم تحب حمدان من فتره طويله...معقووله يكون حادث حمدان اثر على هالحب.؟!!...على عكس ماكانت مقتنعه..معقول؟!!...احين شو بيقولون لحمدان..؟؟
اما بالنسبه لحمدان ..رغم انه كان مقتنع بالرفض...لكن لعلمه بانه امه فعلا كلمتهم بالموضوع...قام الفضول ياكله والارتباك والخوف وكل شي..من الرد المنتظر...تاخروا بالرد...معقوله يوافقون؟ لو وافقوا انا شو بسوي؟؟؟...بعد مااقتنعت بفكره فقدانها...معقوله تظحك لي الدنيا مره ثانيه..؟؟!!..لا...لا تحط امل ياحمدان..ممكن تنصدم في اي لحظه...لكنه لازم يسال..مرت ثلاث ايام ...متى بيردون عليهم.؟؟
في اليوم الرابع ماتحمل..وسال امه..
حمدان: امايه..ماردوا عليكم قوم سعيد.؟؟!..
ارتبكت الام...شو بتقوله ..شو بتقول.؟؟
ام سلطان: ياولدي ردوا علينا قبل يومين...يقولون..البنت تبا تكمل دراستها...وماتفكر بالعرس احين...
رغم انه كان متوقع..الا ان الصدمه كانت عنيفه بالنسبه له..
والله وصدق كلامي واعتقادي...ماتحملتي فكره انه يكون ريلج مشوه...ورفضتي..هذا وانتي اللي كنتي تدعين وتتريين اللحظه اللي بتكونين فيها حرمتي.؟؟؟..الحين استويتي تبين تكملين دراسه.؟!!!!...افاااا...
شعور حمدان كان فظيع..واصعب من انه يتحمله... او يتحمله اي ريال له عزه وكرامه...
قراره هو بانه يتخلى عنها عشانها ..عادي ممكن يتحمله....لكن بانه هي ..فطيم..حبيبة قلبه..ترفضه بسبب شكله..؟!!!!...هذي اللي صعبه جدا ومايقدر يتحملها...
ام سلطان: ياولدي لا تزعل ولا تكدر خاطرك...السالفه ومافيها انها تبا تكمل دراستها لاغير..وانته بعدك اصلا صغير عالعرس..وترا شي مية بنت تتمناك..لا تاخذ الامور بحساسيه هذا نصيب ومكتوب ...
سكت... شو بيقولها...امه مب فاهمه شي... دراسة فطيم بتكون اريح لها اذا كانت ساكنه هني في العين...وهو مابيرفض دراستها...السبب الاصلي انه انرفض بسبب ويهه...شوفيني يامي شوفي ويهي...ماتلاحظين؟؟؟..ويهي هو السبب...ولا شي سبب ثاني...سواء الرفض من فطيم او اهل فطيم...يظل السبب هو ويهي اللي يروع...
قام عنها وركب حجرته...فكر بانه ينام...لكن ماقدر..ماقدر..حاول وايد لكن بدون فايده...وبقرار مفاجئ..قام..وطلع شنطه كبيره..وقام يعبي فيها ملابسه واغراضه...واي شي توصله له ايده ..لين ماوصلت عند الشنطه الصغيره اللي كان يخزن فيها هدايا فطيم..وبغضب.حطها هي بعد في الشنطه الكبيره.....طول الليل وهو يرتب افكاره وشوي شوي تتبلور الفكره اللي فراسه ويقتنع بها اكثر واكثر...
شو يقعده عند ناس تحكم عالمظاهر....؟!!!..هذيلا ناس مايستاهلون ان الواحد يقعد بينهم...السالفه عندهم كلها مظهر فمظهر....ومؤخرا..انا ماعندي مظهر لائق تتقبله الناس...!!!..
الساعه تسع الصبح.. تصنع انه نازل يتريق..لكن في الحقيقه..هو نازل يشوف لمة اخوانه وامه وابوه..قبل مايسافر...وبعد نص ساعه..راح الشايب للعزبه...واخوانه راحوا لدواماتهم...وامه رجعت تنام..
وصارت الفرصه سانحه.. ركب فوق..وشل شنطته واغراضه..وجوازه..وشهادته..وكل اللي يحتاجه..ونزل...
دخل على امه وهي نايمه...ونزلت دمعه غادره من عينه..هوا على راسها وحبها..وطلع بسرعه قبل ماتخونه نفسه...اللي صايره ضعيفه وتتاثر من اقل شي...حط اغراضه في السياره ..طلع من البيت..في طريقه مر على بيت عمه..وقف جدامه ..خارج البيت..في سيارته..لمده ربع ساعه..يتامل هالبيت اللي ضم اكثر لحظات حمدان فرح فحياته..وكمل طريقه صوب دبي...هناك..حجز تذكره للندن.. وكانت طيارته اطير الظهر..وجدامه وقت طويل لين الظهر..شو يسوي...
وبشكل لا ارادي..توجه صوب السجون...المركز اللي محبوس فيه راعي دبي...لفتره عقاب طويله..وطلب زيارته
في البدايه راعي دبي ماعرفه ..ويوم شافه عقد حياته..مستعجب..منو هذا اللي ياي يزوره بعد ماتنكروا كل ربعه له..؟؟...
حمدان: عرفتني.؟!!.
الريال: لا والله..السموحه..منو الريال.؟!!..
ابتسم حمدان بسخرية...ماعرفتني.؟!!..وانا ويهك يتراوالي في احلامي كل ليله.؟!!!..
مد ايده وفصخ نظاراته الشمسيه...وبان الجرح..اللي مسبب لحمدان ازمه نفسيه....وفي لحظه..عرفه الريال وبطل عيونه وارتفع صدره بتنفس قوي..
حمدان: عرفتني احين..؟؟
كان جوابه بانه نزل راسه وهو يحس بذنب فظيع..
حمدان: انا ماعرف ليش ييت ازورك...لكن اباك تعرف...اني بسبب تهورك..تارك اهلي..وهدمت كل الخطط اللي خططت لها من زمان...وخربت حياتي...وبسافر الحين..وكله من تحت راسك...
الريال:...............
صمت..وشعور فظيع بالذنب..يخلي الواحد يتمنى يدفن نفسه ولا يواجه موقف مثل هذا...
حمدان: ابتعد عن هالطريج...ماقول اني مسامحنك...لا انا ماسامحك الصراحه...لكني انصحك... ابتعد عن درب الضلال...
وطلع وتركه في ذنبه....بعدها راح لاتصالات دبي..المكان اللي يشتغل فيه سعيد...وشافه وسلم عليه...وادرك بانه سعيد مايعرف بخطبه حمدان لاخته والا كان بيظهر اللوم على ويهه او بيذكر الموضوع ولو عالاقل بكلمه "سامحنا"...لكنه ماذكر الموضوع ابدا..بالتالي..ترك السالفه مثل ماهي...
حمدان: سعيد انا....انا مسافر لندن..
سعيد: شوووووووه.؟!!!...ليش؟
حمدان: بكمل الماستر ديجري..
حزت في خاطره سعيد هالرمسه...وفي لحظه سال في نفسه...وفطيم؟؟؟... لكنه مااجرأ يساله..كافيه الريال اللي فيه من مصايب...مابيزيد عليه ...وفي النهاية..هو مؤمن بالنصيب والقدر...
سعيد: ماخبرتنا من قبل...
حمدان: قررت امس...والتنفيذ اليوم... وانته اول واحد يدري..
سعيد: قصدك انك ماسلمت على حد ولا خبرت حد..؟؟
حمدان: لا...
سعيد: بيزعلون عليك ياحمدان مب زين اللي تسويه...
حمدان: بيسامحوني عقب...
سعيد: انزين..وو...والمصاريف...من وين بتصرف وانته ماتشتغل ومب على حساب الدوله...
ابتسم حمدان بسخريه وقال بتردد..
حمدان: عندي...آآآ,,, مبلغ..محترم..كنت اوفره لـــ... لوقت الحاجه...ويوم بحتاج بتصل بسلطان ومابيقصر..
لكن الحيلة ما انطلت على سعيد...مب موفرنه للحاجه...لكن موفرنه لزواجه...اللي من الواضح ان حمدان كنسل عنه..وهالشي آلم سعيد وبشكل فظيع....المشكله مب عارف شو يسوي عشان يساعده...
سعيد: حمدان...اسمع...لا تظن ولو للحظه...بانه الجرح اللي فويهك غير من شعورنا صوبك...انته الوحيد اللي يحس بهالطريقه والا نحن مظايقين لانك ظالم نفسك وايد...توك فعز شبابك والويه ترا مب حكم على شخصيات ونفوس الناس...لا تخلي هالشي ياثر فيك...
حمدان: ..سعيد... انا ابا ابتعد...تعبت من نظرات الناس لي .. تعبت من نظرات الشفقه...وبعدين فيه كذا هدف من سفري..اولا بكمل دراستي..ثانيا احتمال اني اخضع لعملية تجميلية هناك مثل مانصحني الدكتور... ثالثا...ابتعد وارتاح نفسيا...
تنهد سعيد..
سعيد: الله يوفقك...ماقدر اجبرك على شي بس اذا بغيت نصيحتي لاتسافر...
حمدان: مشكور عالنصيحه...لكني اتخذت قراري...ومحتاجك توصلني للمطار وتخلي سويج سيارتي عندك لين ماتحصل فرصه تعطيها خليفه او عبدالله او أي حد من الاهل...
سعيد: مصمم يعني.؟!!..
حمدان: ان شاء الله مصمم...
سعيد: بتقطعنا؟
حمدان: افا عليك بو عسكور...لا ان شاء الله مابقطع حد وبتصلبكم دوم متى ماقدر...واول مااخذ رقم يديد من هناك بعطيكم اياه عشان تتصلوبي انتوا بعد..
وعلى هالحال...وباسف شديد ..وصل سعيد حمدان للمطار الظهر..وودعه وسمع توصياته عالاهل كلهم...
ركب حمدان الطياره..لاول مره يسافر بروحه...هذي هي الحال اللي بيكون عليها طول فترة غيابه...ولازم يتعود من الحين..
تحركت الطياره ..وطارت وحمدان على متنها...تارك كل شي وراه... واالشي الوحيد اللي كان يبا يشرد منه هو ويهه..!!!..لكن للاسف مايقدر...!.
~(نهاية الجزء الاخير.. وبداية الجزء بعد الاخير)~
مابعد النهاية
التفت بو فيصل للدكتور منصدم...
بو فيصل: شوو تقوووول يادكتووور...ورم.؟؟؟
الدكتور: هدي بالك...الوالده عندها تكتلات تحت الابط..واحتمال الورم وارد...احتمال يكون حميد واحتمال يكون خبيث...ولازم نسويلها فحوصات اكثر...
هز راسه بو فيصل حزنا على ام فيصل... وبعد فحوصات ثانيه ..خضعت لها العيوز..رجعوا البيت بانتظار النتيجه بعد يومين...
وفي البيت..
فطيم: ها ابوويه بشر..؟؟ شوفيها امايه؟؟
بوفيصل: والله شو اقولج يابنتي.. يقول الدكتور عندها ورم يمكن...والنتيجه بتطلع بعد يومين..وانا مب مطمن...
فطيم: شوووووووه..ورم..؟؟؟؟ واعلي عليج يامي...ماتستاهل والله....وين الورم؟ في الثدي؟
بوفيصل: والله مادري يقول عندها تكتلات تحت الابط...
راحت فطيم اللي تخرجت قريب من الجامعه لامها... طول سنتين والحوادث المفرحه تتوالى عليهم.. ولاده حصه..وبعدها بكم شهر ولاده عنود اللي يابت بنت ثانيه بعد سموها عزه...وبعدهم بعد بخمس شهور ولاده نورة اللي يابت ولد ماشاء الله سموه راشد وكان بحلاة ابووه.. .. سنتين والكل يعيش بسعاده...وسلام... بالرغم من مفاجاة سفر حمدان الفجائي...وافتقادهم كلهم له..الا انهم مع الوقت تعودوا..وصار كل حد له حياته يعيش فيها ويحاتيها... اما فطيم..فمثل ماتركها حمدان..مازالت على حالها...تحبه ..وتموت على ذكره...مع انه خانها وسافر عنها بدون سبب مقنع...تركها بعد بدون سبب مقنع...لكن حبه مازال مسيطر عليها ...وحزنها عليه دفعها اتجاه الدراسه اكثر واكثر..والنتيجه..تخرجت قبل دفعتها..وبمعدل جيد جدا....
دخلت على امها اللي انسدحت عالشبريه من التعب..
فطيم: شي يعورج امايه؟ شو تانسين؟؟
ام فيصل: والله احس بتعب في جسمي كله يابنتي...
فطيم: الله يشافيج يامايه ماتشوفين شر..
وباستها على راسها...
طلعت النتيجه..وطلع اللي خافوا منه..ورم خبيث .. وعملية استئصاله واجبه...
هالخبر سبب لهم صدمه في البيت وعند الكل... وبسبب القصص الكثيره اللي يسمعونها عن سوء الطب في الدوله... خاف عليها بو فيصل بشكل كبير واصرر انه يسفرها...
وبعد مشاورات كبيره..اصر بو فيصل انه هو اللي يروح معاها.. وبتروح فطيم معاهم لانها خلاص تخرجت ولا عندها شغل ..اما البنات منى ومنال فكانن عليهن ثانوية عامه وامتحاناتهن متاخره...اما سعيد وفيصل كانت عليهم دوامات...معانهم عرضوا انهم يقدمون اجازات لكن الشايب راسه عصصص..وماطاع انه حد يودي حرمته الا هو نفسه.....
وبعد الترتيبات...سافروا الشواب ومعاهم فطيم... سايرين صوب........لندن..!!!!...
على وصولهم في لندن استاجروا غرفتين في فندق.. والمنطقه كانت كلها اجانب... دخلوا ام فيصل مستشفى لندن بردج على طول...وخلال اليومين الاوليين اجروا لام فيصل فحوصات شامله ...وحددوا لها موعد العملية على اخر الاسبوع....
...:Neutral|::... ...:Neutral|::... ...:Neutral|::...
جابل حمدان المرايه ومسك المشط وقعد يرتب شعره..وتامل ويهه..وعينه اللي ردت على طبيعتها مثل قبل.. وشكر عبدالله في خاطره..اللي يا قبل سنه لحظور مؤتمر طبي..واصر عليه انه يجري العملية التجميلية بعد ما تاكد من وجود دكتور متخصص ومحترف..ورتب لك كل شي وفعلا اجرى حمدان العملية ورجعت عينه مثل ماهي.. لكن الجرح كان واضح شوي كانه شمخ قطوه قديم وماختفى اثره... ورجعت ثقة حمدان بنفسه مثل قبل...لكنه مازال متالم من رفض فطيم له بسبب شكله.... متالم جدا..ومايعتقد بان أي شي ممكن يخفف عنه هالالم...
لكن اتصال عمه قبل شوي..وتوصيته على بو فيصل وحرمته وهم في لندن... رجعت له ذكرى ايام يبا ينساها...طبعا مابينسى ابدا انه تقدم لهالناس عشان يخطب بنتهم ورفضوا..هم رفضوا او فطيم النتيجه وحده..لكن مهما كان..مابيخيب امل عمه..وهذيلا من الاهل...ومن معزه سعيد.....وفطيم...وهم غرب في هالمكان وبحاجه لشخص يوقف معاهم...
رتب الشقة عالسريع وخذ سويج سيارته وطلع صوب المستشفى اللي خبروه انهم بيكونون موجودين فيه.....
بعد وصوله المستشفى ... سال عنهم عند الرسبشن ..وبعد دواره وتفحيص حصل الشايب واقف في زاويه عدال غرفة معينه... ويسبح بالمسباح...تنهد حمدان... لابد من انه يواجهه.. عشان الاهل...تحنحن ومشى صوبه...
حمدان: السلام عليك خالي...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 8:29 pm

رفع الشايب راسه متفاجئ ..ويوم شاف حمدان نش وبانت على ويهه ابتسامه فرحه..
بوفيصل: مرحبااا الساع..هلا والله بحمدااااان...
ولعجب حمدان واستغرابه الشديد...تقرب الشايب وحظن حمدان كانه ولده...او اعز... والحقيقه بانه الشايب وايد متاسف على حالة حمدان من كلام سعيد عنه...
بوفيصل: ياحي هالشوف والله اني فرحت بشووفتك..
حمدان: الله يحييك خالي..شحالك عساك طيب..؟؟
بوفيصل: بخيير وسهاله..خير ياولدي عسا ماشر شوتسوي في المستشفى؟؟
ظحك حمدان..
حمدان: ههههه خالي انا ياي عشانك...خبرني عمي انكم هني وييتكم...
بوفيصل: هذا العشم فيك ماتقصر ياولدي...
حمدان: عسى ماشر خالي..شو بلاها الوالده.؟!!..
بوفيصل: والله شو اقولك ياولدي...يقولون فيها ورم...وبيسوولها عملية..
ضرب الشيبه كف بكف بحزن وحسره على شريكة حياته...وخوف عليها
حمدان: لا حول ولا قوة الا بالله..الله يشافيها ان شاء الله..ماتستاهل...لا تخاف خالي خل ايمانك بالله قوي وباذن الله بتقوم بالسلامه...
بوفيصل: الله يسمع منك ان شاء الله..
حمدان: واحين هي وين؟
بوفيصل: عندها دختووره دخلت وراغتني برا ولا عرفتلها شو تقول...
حمدان: ليش عمي محد يا وياكم يتفاهم وياهم زين؟؟
بوفيصل: والله ياولدي انا بنتي امبونها يايه وياي..تفهم لهم وتروم ترمسهم لكنها من تغير الجو مرضت وخليتها في الفندق وييت عنها اليوم..
لكن حمدان ماسمع شي من عقب كلمة "بنتي"...اي بنت؟!!... أي بنت؟!!!.... منو اللي ياي معاهم.؟!!..
لكنه طرد هالافكار من باله وقت ماساله الشايب سؤال ثاني..
بوفيصل: ماشاء الله يابويه قالولي ويهك متعور ..!!..اشوفه مافيه شي.؟!!..
ابتسم حمدان...بحزن..
حمدان: سويت عملية خالي... من سنه...ورد ويهي مثل اول...
بوفيصل: ياحيك ياولدي...والله زعلنا خبرك وسعيد دوم يرمس عنك..
حمدان: فيك الخير ياخالي...اقول خالي... تراني مابرضى تيلسون في فندق وتخسرون عماركم وشقتي موجوده...!!..
بوفيصل: لا يابويه دخيلك مانبا نعبل عليك ونزعجك..
حمدان: خالي...حلفت عليك...شقتي وسيعه وبترتاحون فيها وقريبه من هني...وانا ببات عند ربيعي...امره لا تحاتي ولا ترفض دخيلك...والله مابرتاح انا الا جي..
استسلم الشايب ووافق...
بوفيصل: بارك الله فيك ياولدي...ماتقصر..بنثقل عليك عاد..
حمدان: لا افا عليك لا بتثقل علي ولا شي...
بوفيصل: ماله داعي تطلع ابويه من شقتك ...بتضمنا كلنا..
حمدان: لالا خالي... انا اقول ارقد عند ربيعي وانته وياك ...بنتك..واهلك.. مابتاخذون راحتكم جي..ولايهمك انته لا تحاتيني...
بوفيصل: مشكوور ياولدي..
وبعد ما اطمنوا على العيوز وفهم حمدان من الممرضه بانها عملية بسيطه ..وبيجرونها مثل ماهومتفق اخر الاسبوع..اي بعد اربع ايام.. طلعوا من المستشفى وركب الشايب مع حمدان فسيارته الصغيره اللي يستاجرها وقت اللزوم..لانه اغلب مشاوير حمدان كانت بالتكسي او بالباص او احيانا ومثل مايحب..بالمشي... لكن بما ان اهل الامارات هني استاجر هالسياره عشان تغطي مشاويرهم بدون تعب...
ركبوا السياره وساروا للفندق اللي حاجز فيه الشايب.. ونزلوا..ركب حمدان معاه وهو معزم انه يشل الشنطه عنه ومايخليه يشل شي..فظيحه ريال كبير...بس كان متخوف من هوية البنت اللي يايه معاهم...ياترى منوه.؟؟ ليش قلبه يدق بعنف؟؟..فواده يقوله انها فطيم...لو كانت فطيم شو بيسوي؟؟ او الاهم..شو هي بتسوي..؟!!..وقف حمدان في الممر..بينما دخل الشايب غرفه من الغرف...
وشاف فطيم نايمه...تقرب منها بقلق..
بوفيصل: بنتي؟؟ فطيييم...قومي فديتج قومي...
نشت فطيم مع صداع مصاحب...
فطيم: هاا ابوويه..شحالها امايه..؟
بوفيصل: امج بخير لكن قومي لمي اغراضج بنطلع من الفندق...
فطيم: هااا؟؟ ليش ابويه وين بنسير؟
بوفيصل: انتي قومي خلصيني ولمي اغراضج بسرعه...
طلع عنها وسكر الباب وراه...
بوفيصل: تعال ابوويه لا اتم واقف هني..ادخل داخل لين ما الم اغراضي..
حمدان: ماعليك خالي ادخل انته ولم اغراضك وانا بترياك هني...
حمدان رفض لانه خايف تكون البنت هذي داخل الغرفه..فظيحه...بعدين حتى لوماكانت داخل..يستحي يدخل غرف حد...
بوفيصل: مابطول عليك..
دخل بوفيصل غرفة ثانيه وخلا الباب مفتوح عشان يحس حمدان بانه مرحب به اذا بغا يدش...
لكن حمدان مادخل..استمر واقف بدا.. وايده في جيوب بنطلونه الجنز الاسود... ولابس النظارات الشمسية اللي تعود عليها بشكل كبير ..بوجود تشوه او لا...ييرتاح بلبسها...
فجاه تبطل الباب المجاور..وحمدان من خوفه غمض عينه..خايف من الشخص اللي بيطلع...وكانت فطيم..
لابسه شيله ملونه زرقا..ومتحجبه..ولابسه جاكيت ساتر طويل مثل العباة.. وتسحب شنطتها وراها...
اول ماشافت الريال اللي واقف في الممر..بغت ترجع خايفه..ومتوتره..لكنها وقفت..الويه مالوف...الطول مالوف...الوقفه...والويه الوسيم....والنظارات الشمسيه...
لا..
لا..
مدت ايدها ومسكت الجدار..واستندت عليه...كفاية الصداع والزجام...يطلع حمدان فويهها بهالطريقه وبعد طول غياب؟؟؟؟؟....ياربي انا فحلم او علم...؟!!..ماصدق..ماصدق..!!..
بعد طول وقت..ماحس حمدان برده فعل..فتح عيونه ورفع راسه ببطء...وشاف اللي تمر بخيالاته كل يوم...حس شي حار يمشي بصدره..ويهز جسمه كامل...فطيم.!!!..
حمدان: ....... فطيم.!!...
تجمعت الدموع في عيونها..وشهقت شهقة مخنوقة ورجعت لغرفتها تاركه شنطتها في الممر...
ليش الحين...ليش الحين ياحمدان؟؟؟...شو اللي يابك لندن الحين...؟؟؟ عرفت انك سافرت لكن ماعرفت انك هني في لندن..!!!....آآخ ياحمدان رجعت لي المواجع... احاول انساك لكن بدون فايده...والحين رجعت شو تبا بعد.؟؟ شو تبا.؟؟!!..
حست بانفتاح الباب..ومسحت دموعها بسرعه...
بوفيصل: شوبلاج بنتي؟؟
فطيم: ماشي ابويه...يتني نوبه عطس بس...وين بنسير؟؟
بوفيصل: ليش مخليه شنطتج في الممر؟؟
فطيم: شفت ريال في الممر ورديت بسرعه...ونسيتها برا..
بوفيصل: هيي... انزين تغشي..ويالله نسير...
فطيم: ان شاء الله..
تغشت فطيم...وطلعت ورا ابوها بتردد..وسكرت الباب وراها...
شافهم حمدان طالعين مره ثانيه...مد ايده وشل شنطه الشايب..بينما بوفيصل شل شنطة بنته المتوسطه الحجم...حركه فطيم زعلته وايد... كارهه شوفتي لهالدرجه ..اول ماشافتني شردت.؟!!..
نزلوا كلهم من الفندق وسلموا المفاتيح ودفعوا الحساب..وركبوا كلهم السياره...حمدان وفطيم على اعصابهم...وبوفيصل حاله غريب.. شاءت الصدف بانه الريال اللي خطب بنته..هو نفسه اللي يفزع لهم وقت الحاجه...!!..يمكن قراره كان خاطئ برفض حمدان.. بصراحه انه ريال والنعم وحرام يتفوت...
وصلوا الشقه ودخلوها..وفطيم مازالت متغشيه وهي تحس بالمووت ياكل اطرافها...يعني بيسكنون في شقة حمدان..؟؟؟!!!..ليش ابويه مايشرح شي ولا يقولي أي شي.؟!!....
ريحووني..
عرفهم حمدان عالشقة الصغيره... غرفة نوم..غرفة مكتب..فيه كنبة..تنسحب وتصير سرير بكل سهولة...والصاله والحمام والمطبخ..كل شي على قد الحال لكنها مريحه....
حمدان: ان شاء الله ترتاحون فيها...
بوفيصل: يابويه..وانته؟؟ والله اني متلوم فيك..
ابتسم حمدان
حمدان: خالي.. انا بسكن مجابلنكم على طول..شفت الشقه اللي مجابله..هاي شقة واحد من البحرين...ربيعي...انا بيلس عنده واذا احتجتوا أي شي ترانا في الشوف ولا يردك الا لسانك...
فطيم كانت تتامل حمدان طول الوقت...ماتغير...لكنه ضعف اكثر...وو..عقدت حياتها...شو هالشمخ على ويهه..؟!!..متى انشمخ؟؟!!...
حمدان: خذوا راحتكم ...انا بسير شوي وبرد..
طلع حمدان مستعيل من الشقه عشان يلتقط انفاسه ويفكر بالوضع...
فطيم..بعد طول غياب وفراق...ترجع لحياتي وبقوه...كانها ماغابت يوم...مثل ماهي...التفكير ظايع في هالموضوع...كم الواحد بيقعد يفكر..؟!!..خلني اعيش حياتي يوم بيووومه...واللي يصير تراه مكتوب...
تحرك وراح الجمعية..اشترى شوية اغراض ولوازم للمطبخ لانه على مايذكر المطبخ مصفر...ويحتاج لشوية اغراض.. وبعد ماخلص..مر المطعم وخذ لهم عشا...ورجع...دق الباب ..لاول مره يدق باب شقته...فتح بو فيصل..
بوفيصل: مرحبابك ابوويه اقرب...البيت بيتك وادق الباب...
ابتسم حمدان..
حمدان: الله يسلمك خالي..مايصير بعد ندغر عليكم الشقه جي ...
دخل حمدان ولاحظ خلو الصاله..اكيد فطيم فوحده من الغرف..ودخل المطبخ..ورتب الاغراض داخل وحط العشا هناك..
ورد طلع للشايب..
حمدان: خالي..تراني ماخذلكم عشا..ومووجود في الفرن في المطبخ...واي شي تحتاجونه هذا رقمي..اتصلي وبييك سيده...
وعطاه ورقه صغيره مكتوب فيها رقمه..
بوفيصل: مشكوور ياولدي والله انك ماقصرت.. تعشى ويانا انزين...
حمدان: والله ياخالي اني ماقص عليك...ربيعي عازمني عالعشا من امس ....وانتوا خذوا راحتكم...وهذا مفتاح الشقه تفضل..(وعطاه المفتاح)..واحين اسمحلي بدخل الغرفه بشل شوية اغراض...
بوفيصل: تفضل يابوويه البنت في الغرفه الثانيه.....
دخل حمدان غرفته وطلع شنطه صغيره حط فيها كم لبسه..واغراضه الضرورية..وطلع...اول ماطلع ..طلعت فطيم من الغرفه المجابله...انصدم حمدان ونزل راسه سيده.. مب عوايده ينزل راسه ويستحي لكن هذي فطيم...فطيم...فرحي وجرحي...وكل شي...
تراجعت فطيم لورا وسكرت الباب وقلبها يدق بالقوو...بينما حمدان تحرك قبل مايتورط اكثر...لو مب الشايب موجود جان كلمها...لكن شو بيقولها؟؟؟ ....ليش رفضتييني؟؟..
طلع من الشقه وراح شقة ربيعه...
مرن ثلاث ايام...حمدان ماكان يقصر معاهم..وهم اصلا معظم الوقت في المستشفى...ومبين انهم مسيطرين عالوضع...ومايواجهون المشاكل...بالتالي ماكان يسيرلهم وايد..ويتلاقى مع الشايب بس..اما فطيم فماكان يشوفها الا نادر جدا جدا... الليله الاخيره قبل عملية العيوز... كان بوفيصل عندها في المستشفى...لين ما اييبه حمدان بعد ساعه..اما فطيم..بتمت في الشقه..تمشي فيها..وتلمس كل شي خاص بحمدان وعاش معاه في السنتين اللي طافن...تجرأت وفتحت الكبت...تلمس ملابسه..وقمصانه...وتشمها....تحبه..ماتقدر تعيش بدونه...ترك اثر وفراغ كبير بغيابه...والحين تحس بانه روحها انتعشت مره ثانيه..لكن ماتنسى بانه تخلى عنها لسبب مجهول...طاحت ايدها وهي في قمة سرحانها على شنطة صغيره...سحبتها ..وفتحتها..شافت فيها اربع هدايا مغلفه مختلفة الاحجام....ودق قلبها بعنف...سحبت اول هدية..ملزق عليها ورقه صغيره "امتياز رقم 3" ... وعلى طول امتلت عيونها دموع مع ابتسامه فرح...مانساني...مستحيل ينساني...مازال يحتفظ بالهدايا اللي واعدني بها بسبب امتيازاتي...!!...يعلني فداك ياحمدان...مهما سويت احبك احبك احبك...!!..
بالباجر بينما العيوز في غرفة العمليات...كانوا كلهم يالسين في غرفة الانتظار.. بوفيصل وعداله حمدان...وفي الجهة الثانيه مكان بعيد شوي..فطيم...
بعد مرور ساعات طلع الدكتور وبشرهم بنجاح العملية...تم استئصال الورم...ومن حسن الحظ بانه في بداياته...لوكان المرض متقدم بتصعب عليهم العملية...
بعد ساعتين سمحوا لبوفيصل انه يشوف حرمته...شخص واحد فقط يدخل...ساعتها نسى بنته ونسى حمدان واندفع لزوجته يطمن عليها...
ارتبك حمدان..واخيرا وحيد مع فطيم...مع عذر مقنع بانه مايقدر يخليها بروحها..عشان جي بيتم معاها...
وفطيم ارتبكت اكثر..وعرفت انه بيتجرأ وبيكلمها...
حمدان:,,, احم...تستاهلين سلامتها..
فطيم:...... الله يسلمك....
...سكتوت...
حمدان: ماخذتي صيفي هالسنه؟
ابتسمت فطيم...بحزن...مايعرف باخبارها..؟!!!!!!...
فطيم: تخرجت ياحمدان...
حمدان: والله.؟!!!... مبروووووووك....بمعدل كم؟
فطيم: جيد جدا...
ابتسم حمدان..ابتسامه فرح صادقه...
حمدان: مبرووووووك..تستاهلين والله..
فطيم:...الله يبارك فيك....وانته؟؟
حمدان: انا باقلي شهرين...وباخذ الماستر...
وابتسم...
وابتسمت هي بعد...
ماكانت متغشيه عنه تعبت من الغشاة.. حق شو تتغشى؟..حمدان شايف ويهها لين ماشبع منها وتخلى عنها في النهاية...حق شوتتغشى.!!..
فطيم: آآه...ممكن سؤال؟؟
دق قلب حمدان بالقوو...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 8:33 pm

[color=#965b35]
حمدان: اكيد..
فطيم: شو هاليرح اللي على ويهك؟ شو يرحك.؟؟؟
عقد حمدان حياته...شو هالسؤال..؟!!!..ماتذكرين سبب رفضج لي وسبب فراقنا يعني..؟؟
حمدان: نسيتي بهالسرعه؟؟؟
عقدت فطيم حياتها تحاول تتذكر منو اللي يرح حمدان ...بس اخر مره شافته كان ويهه بخير وصافي وحلو ماشي يعيبه..!!!..
فطيم: نسيت شووو؟؟؟
حمدان: يالله عاد فطيم...شووو تحاولين تسوين؟؟.. رفضتيني يوم شفتيني مشوه والحين يوم شفتي ويهي صاحي تتظاهرين انج ماتذكرين..؟!!..وفري هالحركات...
ابتعدت فطيم عن الايدار اللي كانت مسانده عليه ويلست على اقرب كرسي....هذا شو يقول..؟؟ شو يقول شووو يخرف.؟!!!!..
فطيم: شو تقول؟؟؟
عقد حمدان حياته...ردة فعل فطيم طبيعية مثل مايذكرها...شوبلاها الحين معقووله نست تشوه ويهه.؟؟؟؟
حمدان: شو اقول بعد....نسيتي يعني اني كنت مشوه...وانج رفضتيني لهالسبب..!!..فطيم بليييييز...لا تحطينا بهالموقف...!..
فطيم: حمدان...انته شو يالس تقول؟؟؟ أي تشوه واي رفض...!!!...
حمدان: التشوه اللي صابني في ويهي نتيجه ظرابه .... والرفض اللي ياني من صوبكم يوم ييت اخطبج ورفضتوني بحجه انج تبين تكملين دراسه...هااا...ذكرتي احين..؟!!!..
مسكت فطيم راسها منصدمه...لا..مستحيل اللي يقوله مستحيل...
فطيم: حمدان... انته اللي ابتعدت عني...لا تقعد تبرر واطلع اسباب احين لهالشي...انته من عقب رجعة ولد عموه ناصر من السفر...وانته لابسني..غيرت رقم تيلفونك بس عشان ماتوصلك مسجاتي...انته اللي ابتعدت لا تقعد تالف لي اسباب...
حمدان: انا ابتعدت صح لانه ويهي تشوه يافطيم...مابغيت اظلمج معاي...لكني بعد تخرجي وفيت بوعدي وييت وخطبتج...وانتي اللي رفضتي.....
صرخت فطيم ..
فطيم: متــــــــــىىىىىىىىى..؟!!!..
حمدان: اسالي اهلج يمكن يذكرونج متى كان هالشي....
ووقف حمدان بعصبيه وقام يمشي في المكان نفسه بتوتر...
اما فطيم مسكت راسها مره ثانيه تحاول تهدي اعصابها.. هي تعرف حمدان...مايجذب..ومستحيل يفارقها بدون سبب مقنع...اما سالفة اهلها..فهذي لازم تستفسر عنها ...قامت ووقفت..ومشت صوب حمدان ووقف جدامه..تتامل فويهه...
فطيم: راوني...وين التشوه.؟!!..
حمدان: ابوج بيطلع في أي لحظه لا توقفين جدامي جي..
وابتعد حمدان عنها عشان مايسبب لها مشكله ثانيه...لكنها مسكت ايده بقو... الشي اللي خلا حمدان يرتعش...
فطيم: راوني...
تنهد حمدان...واشر بصبعه كيف كان الجرح...
حمدان: كان يبدا من هني...لين هني...بشكل بشع..وخرب لي عيني...لكني من سنه سويت عملية تجميلية...ومابقى غير هالاثر اللي تشوفينه...
بعد التدقيق...ادركت فطيم صحة كلامه...واكثر...ادركت ملابسات الموضوع كلها...وانهارت بدموع هجمت على عيونها بشكل مفاجئ..يلست عالكرسي اللي كان حمدان يالس عليه ..وغطت ويهها وقعدت تصيح...
حمدان بعد...ادرك ملابسات القضية...فطيم كانت جاهلة لكل شي...ماكانت تدري ..لا بتشوه ويهه..ولا بخطبته لها...ولا باي شي....عاشت السنتين اللي طافن اكيد بحيره وعذاب..وتساؤلات ماتخلص...انا ظلمتها...وانظلمت معاها..
حن قلبه ..مايتحمل يشوفها تصيح....تقرب منها ويلس عدالها..
حمدان: فطيم... لا تصيحين...اطالعيني...فطيييم...
رفعت فطيم ويهها لكنها ماصدت صوبه..ومسحت دموعها اللي ماتزال تنهمر بغزاره...تبكي على اشياء كثيره....
حمدان: ماكنتي تدرين بالحادث..؟!!!..
هزت فطيم راسها " لا"...
حمدان: ولاا كنتي تدرين بخطبتي لج.؟؟؟
هزت راسها مره ثانيه.."لا"...ببطئ وحزن...
حمدان: كلهم كانوا يدروون...ليش ماخبروج؟؟ معقووله ماسمعتي كلمه مني والا مني..؟!!..
تنفست فطيم عشان تتمالك نفسها..
فطيم: بعدك عني..خلاني ابتعد انا بعد عن الناس...مع اني سالت وسالت...لكن نورة تقولي انك بخير وسهاله...تدرس ..وعادي...مع الوقت ادركت انك تخليت عني..
قاطعها حمدان..
حمدان: لا...انا ماتخليت عنج...تشوه ويهي هو السبب....
فطيم: كيف قدرت؟؟
حمدان: فطيم..حطي نفسج مكاني...والله كنت الوع بالجبد..ماكنت اباج تنظلمين وياي...مابتحمل نظرة شفقة منج...
واجهته فطيم بنظرة غاضبه...
فطيم: ليش الشكل هو كل شي عندك.؟؟؟ لو انا تشوهت ترضى اني اتخلى عنك عشان ماظلمك معاي...
حمدان:.....لا... لا تفاولين على عمرج...
فطيم: انا عمري ما اهتميت بشكلك...يهمني صح تكون باحسن صورة لكن ماكان له أي وزن عندي...واذا بغيت الصدق..نفرت منك من اول ماعرفتك والسبب كان جمال صورتك...
سبب له كلام فطيم مناقضات وايده..فرح مع صدمه مع حزن...شعور متضارب مايعرف كيف يوصفه او شو يسميه..قام من الكرسي ومشى عشان يستعيد هدوء اعصابه...ويعطي فرصه لفطيم انها تهدى هي بعد لانها كانت معصبه من تصرفه...من ظلمه لنفسه ولها هي بعد....لانه ماعطاها أي فرصه بانها تقول رايها بالموضوع...
لكن وقوفه وابتعاده كان فوقت مناسب...لانه تزامن مع خروج بو فيصل من من غرفة ام فيصل وعلى ويهه ابتسامه فرح وطمئنينه...
طارت فطيم صوبه...
فطيم: هاا ابوويه..شو امي؟؟
بوفيصل: الحمد لله..الحمد لله...بخير..سيري شوفيها تسال عنج...
ركظت فطيم ودخلت الغرفه..بينما تم حمدان مع الشايب ..
من بعدها ماسمحت له فرصه بانه يشوفها ..او يكلمها.. لكن الفرح والامل كان يدغدغ قلبه ومشاعره...وهو يفكر باللي بيسويه ...ويحط الخطط...
وبعد اربع ايام..رخصوا ام فيصل للظهره من المستشفى...وهم ماصبروا ..على طول حجزوا للرجعه للبلاد...ودعهم حمدان في المطار بابتسامه ..بدون حزن... في أي وقت ابتداءا من الحين...بتكتشف فطيم مفاجأة...
في الطياره.. وبحزن...يلست فطيم على كرسي عدال كرسي امها وابوها..وبعد ماستقرت الطيارة في الجو..
فطيم: ابويه انا بسير الحمام وبرجع...
بوفيصل: برايج بنتي...
مسكت فطيم شنطة ايدها..وسارت الحمام...فتحت شنطتها عشان اطلع مشط لانها طلعت من الشقه حتى بدون ماتمشط شعرها بسبب استعجال ابوها..وبسبب تاخرها في النوم لانها ماقدرت تنام لعلمها بانها باجر بتفارق حمدان بعد مارجع حبه يطغى على أي شي..بتفارقه مره ثانيه..والله يعلم متى بتشوفه مره ثانيه..كل اللي تمنه بانها ينسوونها هني..في لندن..ويخلونها معاه...لكن طبعا مستحيل......
فتحت الشنطه..وشافت ظرف...استغربت..ماتذكر بانها حاطتنه..مدت ايدها وفتحته..
" حبيبتي...الطويله..
انا اسف...ظلمتج معاي....وظلمت نفسي...والايام ظلمتنا بعد ولا قصرت فينا...ماعرف شو اقولج..لكن من بعد كلامنا اخر مره..ادركت امور وايده...وانا متاكد بانج ادركتيها انتي بعد بما اني اعرفج زين مازين...
فطيم... ماسمحت لي الفرصه اني اكلمج عشان جي اكتب لج هالرساله...
احبج...وعمري ماتخليت عنج الا وانا مجبور وشرحت لج السبب...حاولت انساج ماانكر هالشي..لكن حبج كان اقوى مني... ولا قدرت عليه حيله...وبما انج ماتدرين بخطبتي لج..فانا ماعندي عذر باني اتم معصب عليج ..نظرا لانه مالج ذنب...ظلمتج وايد واتمنى تسامحيني... وانا متاكد بانه طيبه قلبج بتخليج تسامحيني...تعرفين ليش؟
لانج مانسيتيني...مازلتي تحبيني...قد ماانا احبج...
باختصار... باقلي شهرين...وراجع... ان وافقتي على حد غيري بفركش عليج كل شي تسمعين؟؟
فهمتي؟؟...انتي لي انا...وهالمره مابسمح لاي شخص بانه يفرق بينا.....
[color:24a4=darkorchid:24a4]الشيخ حمدان"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 8:34 pm

~( النهـــــــــــ اموت واحيا بك ـــــاية )~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mo0oNzZ
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 532
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   السبت مايو 19, 2007 8:35 pm

سوري مشتاقو Rolling Eyes
حطيتها بدون ماقولج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Demonica

avatar

انثى
عدد الرسائل : 1325
العمر : 26
مـكان الإقـامة : ألــمــانــيه
الهـوايات : الاكل .. الرقاد .. التلفون .. التلفزيون .. الطلعات والهياته .. النت ..
تاريخ التسجيل : 19/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: ·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·   الأحد يونيو 03, 2007 8:19 pm

الحمدلله رب العاااااااااااااااااااالمين مابغينه Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
·!¦[· أمـــوتـ و أحـيـــا بكــ ·]¦!·
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 11 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 9, 10, 11

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•°o.O أهلا و سهلا بكم O.o°• :: وحـــ مخطوطات يراع ــد4 :: وحـــ يحكى أن ــد4 :: وحـــ رواية عمر ــد4-
انتقل الى: